أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / مليشيا الحوثي تتلقى توجيهات عاجلة من ”طهران“ وبنك أهداف خطيرة لضربها انتقاما لـ”سليماني“ وتبدأ قبل قليل بإطلاق ثلاثة صواريخ بالستية باتجاه السعودية

مليشيا الحوثي تتلقى توجيهات عاجلة من ”طهران“ وبنك أهداف خطيرة لضربها انتقاما لـ”سليماني“ وتبدأ قبل قليل بإطلاق ثلاثة صواريخ بالستية باتجاه السعودية

اقليم تهامة – صحف

أعنت المليشيات الحوثية قبل قليل بأنها أطلقت ثلاثة صواريخ بالستية من نوع “زلزال” على المملكة العربية السعودية , ونقل موقع المسيرة التابع للحوثيين أن الصواريخ تم توجيها بتجاه مواقع الجيش السعودي في مناطق عسير , مضيفة انها استهدفت منطقة ” مجازة الشرقية “.

يشار الى أن صواريخ “زلزال” هي صواريخ تعمل بالوقود الصلب وهي إيرانية الصنع، ويصل مداها أكثر من 250 كم .

وقالت مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء، الأحد 5 يناير ان قيادة جماعة الحوثي الانقلابية، تلقت توجيهات من إيران بضرب أهداف خطيرة، انتقاما لمقتل قائد فيلق القدس الايراني، قاسم سليماني، الذي اغتيل أمس الأول بغارة جوية أمريكية، استهدفته في مطار بغداد الدولي.

وأكدت المصادر ان ”ايران تستعد لتوجيه ضرباتها الأولى على دول الخليج وفي مقدمتها الامارات والسعودية واستهداف خطوط الملاحة الدولية“.

وأشارت الى أن استهداف تلك الأهداف سيكون عن طريق الطائرات المسيرة والصواريخ البالستسة، أو تنفيذ الضربات عن طريق سفن مموهة في عرض البحر وتحمل طائرات مسيرة“.

وكشفت المصادر عن ”تحركات مريبة تشهدها العاصمة صنعاء، واجتماعات مكثفة للقيادات الملشيات الحوثية، لتدارس بنك الأهداف الذي تلقته من طهران، وترتيب اولوياتها، وطرق تنفيذها“.

معلومات استخباراتية

وأمس السبت، نشر مركز ”ستراتفور“، الاستخباراتي الأمريكي، تقريرا له أكد فيه ان ”إيران ستدفع المتمردين الحوثيين في اليمن لشن هجمات انتقامية ضد الحلفاء الأمريكيين“.

وأشار التقرير الاستخباراتي الذي ترجمه ”مأرب برس“، الى ان ”الحوثيون يحافظون على ترسانة قوية من الطائرات بدون طيار، بالإضافة إلى صواريخ باليستية وصواريخ كروز، وكانوا قد استخدموها لشن هجمات في اليمن والسعودية والمياه المحيطة باليمن مثل مضيق باب المندب“.

وأكد ان ”الأهداف المحتملة لمليشيا الحوثي، تشمل على سبيل المثال لا الحصر، المطارات والبنية التحتية الحيوية والبنية التحتية للطاقة والأهداف العسكرية والسفن العابرة للبحر الأحمر“.

استعداد سعودي

واستباقا لأي تحرك حوثي، اجتمعت قيادات عسكرية سعودية عليا مع قيادات ومسؤولين عسكريين من ”دول صديقة“، امس، لوضع استراتيجية مطوّرة للتعامل مع ميليشيا الحوثيين، في حال قامت باعتداءات على المنشآت المدنية والاقتصادية في دول التحالف.

وقالت صحيفة “الشرق الأوسط” إن الاستراتيجية تتضمن “الاستعداد لتوجيه عمليات وضربات عسكرية مؤلمة لقادة الميليشيا لدفع ثمن اعتداءاتهم بحيث يتم التركيز على استهداف القادة المعطلين للحل السياسي ومقراتهم ومصالحهم في اليمن”.

وتستند هذه الضربات، -بحسب المعلومات-، إلى “منظومات رصد واستهداف ذات إمكانيات عالية تم إدخالها، بما في ذلك نشر أسراب طائرات مقاتلة تابعة لدول صديقة للمملكة، ورادارات ودفاعات جوية وأسلحة نوعية حديثة”.

وبُنيت هذه الإستراتيجية المطوّرة على افتراض احتمالية قيام الميليشيا الحوثية بما تمليه عليها طهران للزج باليمن وشعبه في معركة لا ناقة له فيها ولا جمل.

شاهد أيضاً

جبهة نهم.. صمود واستبسال

اقليم تهامة – متابعات يخوض أبطال الجيش في المنطقة العسكرية السابعة معارك متواصلة مع مليشيا …