أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / الصرخة توليفة خمينية بأفكار شيعية لاهداف سياسية قذرة..

الصرخة توليفة خمينية بأفكار شيعية لاهداف سياسية قذرة..

اقليم تهامة ـ المحرر السياسي

الصرخة صراخ لاشغال الاتباع وصرف الانظار عمن يستعبدهم ويهين كرامتهم وينهب حقوقهم باشغالهم بأعداء خارج بيئتهم ومحيطهم…!

الصرخة لاتصلح سوى شعار لعصابات القتل وسفك الدماء قادمة من زمن لويس التاسع عشر ..

الصرخة لاتصلح شعار لدولة تحترم ذاتها ومسؤولياتها وعلاقاتها وتحرص على حماية مواطنيها وترعى مصالحهم المعتبرة ..

الصرخة لو تحولت الى شعار رسمي للدولة كما يحاول الحوثيون فعل ذلك فإنها كارثة ستحل باليمن واليمنيين ..

الصرخة الخمينية كشعار لاتتفق مع المبادئ الأممية الذي يأتي في مقدمتها “العيش المشترك” والتي قبلت بها اليمن مع سائر دول العالم كشرط لانضامها الى تلك المنظمات الأممية..

الصرخة الخمينية التي جلبها الحوثي لاتنسجم مع مضامين النشيد الوطني للجمهورية اليمنية الذي يوزع الحب لكل الأمم ويؤكد على أن مسيرة اليمنيين ودربهم مسيرة عربية حين يقول: عشت ايماني وحبي أمميا ومسيري فوق دربي عربيا وسيبقى نبض قلبي يمنيا فكيف ينسجم ذلك الصراخ مع هذا النشيد..!!

كيف ينسجم ذلك الصراخ لمسيرة “فارسية” الهوى والهوية مع نشيد عربي لوطن عربي يردده مراراً مواطنون عرب: ومسيري فوق دربي “عربيا” ..!؟

الصرخة ليست موقف ولابراءة من الأعداء كما يعبئ الحوثيون اتباعهم فتلك القضية لها صور اخرى للتعبير عنها يعرفها المسلمون من قبل أن يولد حسين الحوثي ومن قبله سيده الخميني ، وليس عن طريق ذلك الصراخ البهائمي؛ انما هي واحدة من الصور القبيحة التي يذل الحوثيون بها اليمنيين ..!

إنهم بذلك التعاطي مع ذلك الصراخ يتهمون اليمنيين يومياً بالنفاق في عقيدتهم وايمانهم ليلزمونهم مع كل حركة وسكنة في حياتهم بترديد ذلك الصراخ وكأنهم يرتدون في كل لحظة عن عقيدتهم وايمانهم ولابد من الزامهم مراراً وتكراراً بترديد ذلك الصراخ اللعين..

مع أنه يكفي المؤمن بالاسلام كله نطق الشهادتين ولمرة واحدة..!

صرختكم أيها الأغبياء لاتضر باسرائيل بل تنفعها اذ انها تسوق صراخكم الغبي على انه استهداف اسلامي عام لها ؛ لا أنه صراخ لمجاميع غبية لايشكلون وزناً في الخارطة الاسلامية تكسب به المزيد من التعاطف العالمي والدولي فيما لم ولن تقتل صرختكم ذبابة اسرائيلية ..!

صرختكم أيها المعاتية تظهر للعالم هذا الشعب المطحون بالفقر والجوع والأزمات بأنه شعب عدواني يعشق الاعتداء على الآخرين ويحمل ثقافة الموت لغيره فيما لن تميت صرختكم كلباً من كلاب امربكا المدللة أو حتى تصيبه بعطسة..!

صرختكم لن تكون سوى وبالاً على اليمن واليمنيين ..أيها الأوغاد ..!

شاهد أيضاً

مجلس القيادة الرئاسي يقر عددا من القرارات الهامة بشأن تطورات الاوضاع في محافظة شبوة

اقليم تهامة ـ عدن عقد مجلس القيادة الرئاسي برئاسة رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد …