أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / مطالبات محلية ودولية سرعة إنقاذ حياة الصحفي المنصوري وزملائه من سجون مليشيات الحوثي

مطالبات محلية ودولية سرعة إنقاذ حياة الصحفي المنصوري وزملائه من سجون مليشيات الحوثي

اقليم تهامة – متابعة خاصة

توالت مطالبات حكومية وحقوقية واسعة في اليمن بالتدخل الدولي لإنقاذ حياة الصحفي توفيق المنصوري بعد تدهور حالته الصحية في سجون مليشيات الحوثي الانقلابية وفقاً لبلاغ من أسرته.

وفي الصدد، وجه رئيس لجنة الأسرى والمختطفين في الوفد الحكومي المفاوض هادي هيج، خطاب رسمي الى نائب المبعوث الأممي الى اليمن، للتدخل والضغط لإنقاذ الصحفي المنصوري بعد توارت البلاغات عن تدهور حالته الصحية في معتقلات مليشيات الحوثي بصنعاء.

من جانبها، جددت منظمة مراسلون بلاحدود الدولية المطالبة بالإفراج الفوري عن الصحفي المنصوري، وزملائه الخمسة المختطفين في سجون مليشيات الحوثي، مشددة على إسقاط أحكام الإعدام التي صدرت عن محكمة حوثية بحق أربعة منهم على خلفية عمليهم الصحفي.

ودعت نقابة الصحفيين ومنظمة صدى في بيانين منفصلين لنقل الصحفي المنصوري الى المستشفى لتلقي العلاج بعد بلاغات عن أسرته بتدهور وضعه الصحي الى مستو حرج.

وفي بلاغ عاجل، قالت أسرة الصحفي توفيق المنصوري المختطف منذ 9يونيو 2015، إن حالته الصحية تشهد تدهوراً مريعاً نتيجة الإهمال الصحي من قبل مليشيات الحوثي بعد إن نقلته الى سجن الأمن المركزي بصنعاء، لتمنع عنه الزيارة ويتم حرمانه من أي رعاية صحية وعدم السماح لأسرته بإدخال الأدوية التي يحتاجها بشكل طارئ.

بدورها، دانت المنظمة اليمنية للأسرى والمختطفين بأشد العبارات ما يتعرض له المنصوري من ممارسات لا إنسانية وحرمان من أبسط الحقوق الآدمية في السجون، مؤكدة أن مليشيات الحوثي دأبت منذ انقلابها على ممارسات العنف والتعذيب الجسدي والإرهاب النفسي في تعاملها مع المختطفين وأهاليهم.

ولفتت المنظمة في بيان، الى خطورة الوضع الإنساني الذي يعاني منه الصحفيون المختطفون نتيجة الإهمال المتعمد من قبل الحوثيين، واستمرار حملات الابتزاز بقضيتهم بمختلف الطرق والاساليب، مطالبة بالإفراج غير المشروط عن كافة المختطفين وفي مقدمتهم الصحفيين دون مماطلات أو تأخير، وحذرت من تعريض حياة الصحفي المنصوري وبقية الصحفيين للخطر.

رابطة أمهات المختطفين هي الأخرى، أوضحت إن الصحفي المنصوري تعرض أثناء فترة اختطافه لإخفاء قسري مرات عديدة وبفترات زمنية مختلفة في عدد من أماكن الاحتجاز بصنعاء عانى فيها من أساليب وحشية في التعذيب النفسي والجسدي وسوء المعاملة والتغذية وانعدام الرعاية الصحية تسببت بإصابته بأمراض الربو وضيق التنفس وروماتيز القلب والسكري والبروستات ومؤخراً ظهور أعراض الفشل الكلوي.

وتواصل مليشيات الحوثي اختطاف 6 صحفيين في سجونها بصنعاء منذ 2015م وتعريضهم لتعذيب نفسي وجسدي مروع، أدى لإصابة بعضهم بأمراض خطرة ويواجه أربعة منهم أوامر بالإعدام على خلفية عملهم الصحفي.

شاهد أيضاً

إصلاح حجة ينعى عضو شوراه المحلي الشيخ حسين بن علي السعدي (بيان)

اقليم تهامة – حجة إصلاح حجة ينعى عضو شوراه المحلي الشيخ حسين بن علي السعدي …