أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / عدوان الحوثي على اليمن

عدوان الحوثي على اليمن

اقليم تهامة – كتابات / يحيى قمع مدير عام مكتب الإعلام بالجوف

‏قامت المليشيا الحوثية باقتحام منزل القائد المؤتمري بمحافظة الجوف الشيخ يحيى حزام الهمداني ومحاصرته ونهب مقتنياته ولا يوجد بداخله غير النساء والأطفال فقط، وهو من ضمن عشرات المنازل في مدينة الحزم التي طالتها الانتهاكات الحوثية.

‏يصدر التوجيهات بـ محاصرة ومداهمة عشرات المنازل في الحزم ثم يتحول إلى وسيط، وأحياناً “غريم” يقدم “الفروع”، أو يحاول أن يبدو وكأنه لا يعلم بالذي يحدث؛ يتلون كالحرباء هو المندوب السامي الحوثي (المراني) وهذه طبيعة رجال الاستخبارات.

المليشيا ستبقى مجرد عصابة مهما حاولت أن تتصنع بالدولة؛ لغتها الوحيدة الاقتحامات والجبايات وعدم احترام الإنسان، وإن “نكّفت” لـ سبيعيان وانهمرت دموعها على المساعفة، سوف تبقى عصابة خرجت من الكهوف، ولا بد من زوالها قريباً.

‏يبحث المواطن اليمني اليوم عن حقيقية العدوان، وكل الأدلة والبراهين تدين الحوثي كالعدو الأول لهذه الأرض؛ حوّلها إلى معتقل كبير تحتوي على أكبر عملية احتجاز رهائن للإنسان اليمني وأطولها مدة عبر التاريخ، وهو يثبت يومياً للعالم أن معركتة مع اليمن أرضاً وإنساناً.

حرية الإنسان اليمني تكمن في عرضه وكرامته أولا وأخيراً، وما نشاهده اليوم من استباحة لحرمات المنازل وتفجيرها والاعتقالات والإعدامات، والجبايات والخُمس والسوق السوداء وفارق الصرف وغيرها، تستهدف الإنسان اليمني، ومع ذلك لا يخجل الحوثي من الحديث عن عدوان خارجي.

‏الحوثي حوّل اليمن إلى مسرح عمليات دولية؛ يتوجه إليه من لديه تصفية حسابات. إيران تقصف السعودية والحوثي يتبنى نيابة عنها واليمن من يستقبل ردة الفعل ويصبح الضحية. يصرخ الموت لأمريكا واسرائيل ويقتل اليمنيين؛ يبتز العالم بالناقلة صافر للحصول على تنازلات أو أنه سيلوث المياه في السواحل اليمنية.. يستدعي الحوثي كل هذه التدخلات الدولية فيما يتذرع بالسيادة والدفاع عن اليمن من الأعداء مع أنه هو العدو الأول والأخير.

شاهد أيضاً

انتصارات كبيرة في الجوف وفرار جماعي لمليشيا الحوثي بعد مصرع قائد محور ”سفيان“ وتحرير 6 سلاسل جبلية في نهم واستمرار التقدم نحو صنعاء

اقليم تهامة – نهم أحرزت قوات الجيش، تقدما ميدانيا جديدا في مديرية نهم، شرق محافظة …