أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / ميلشيات الحوثي تجبر عقال الحارات بصنعاء على تجنيد مقاتلين جدد والحكومة تحذر

ميلشيات الحوثي تجبر عقال الحارات بصنعاء على تجنيد مقاتلين جدد والحكومة تحذر

اقليم تهامة – صنعاء

فرضت ميليشيا الحوثي الانقلابية، على عقال الحارات في العاصمة صنعاء، تجنيد الشباب إجبارياً للدفع بهم إلى جبهات القتال، وكلفت كل حارة عدد من المجندين.

وألزمت الميليشيا عقال الحارات بتجهيز أربعة أفراد من كل حارة لتدريبهم وتأهيلهم، استعداداً لإرسالهم إلى جبهات القتال. وفقا لتعميم جديد صادر من قطاع الأحياء بأمانة العاصمة التي يديرها الحوثيين.

وحدد التعميم البدء بالتجنيد من الأحد الماضي 3 مايو 2020، بعد نحو شهرين من اشتداد المعارك في جبهات القتال في عدد من المحافظات، وخسارة الميلشيات المئات من قتلاها، في مأرب والجوف والبيضاء.

من جانبه حذر وزير الاعلام معمر الإرياني من تصاعد عمليات التجنيد الاجباري للمدنيين من قبل المليشيا الحوثية في مناطق سيطرتها جراء النزيف المتواصل لعناصرها في جبهات القتال.

وقال في تصريح نقلته وكالة “سبأ” الرسمية “ان مرتزقة إيران (المليشيا الحوثية) تجبر عقال الحارات في العاصمة المختطفة صنعاء على تجنيد أربعة مدنيين من كل حي بهدف تدريبهم على استخدام السلاح والزج بهم في جبهات القتال كوقود لحربها العبثية على الشعب اليمني”.

واضاف “ان ما تقوم به المليشيا الحوثية من تجنيد إجباري للمواطنين في مناطق سيطرتها تحت الضغط والتهديد وقوة السلاح والزج بهم في جبهات القتال، هي جرائم قتل جماعي للمدنيين في اتخاذهم دروعا بشرية لمقاتليهم”.

وتمارس المليشيا الحوثية هذه الجرائم والانتهاكات بحق المدنيين، وتحشد المدنيين اجباريا لجبهات القتال في ضل الدعوات الدولية للتهدئة ووقف إطلاق النار الشامل وتوحيد الجهود لمواجهة فيروس ‎كورونا بحسب وزير الاعلام.




شاهد أيضاً

استمرار تأسيس المطارح القبلية للمحافظات في مأرب والهدف إسناد القوات المسلحة

اقليم تهامة – مأرب بطولات عظيمة تحققها القوات المسلحة في مختلف الجبهات: نهم، والجوف، والبيضاء …