أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الإقليم / “الاغذية العالمي” يؤكد استئناف العمل في مطاحن البحر الأحمر بعد توقف دام 4 أيام بسبب تعرضه للقصف الحوثي

“الاغذية العالمي” يؤكد استئناف العمل في مطاحن البحر الأحمر بعد توقف دام 4 أيام بسبب تعرضه للقصف الحوثي

اقليم تهامة – الحديدة

قال برنامج الأغذية العالمي، اليوم الإثنين، إنه تمكن من طحن وترحيل أكثر من 4500 طن من حبوب القمح المخزنة في صوامع مطاحن البحر الأحمر جنوب مدينة الحديدة، مؤكداً استئناف عمله بعد توقف دام اربعة أيام.

وكان البرنامج التابع للأمم المتحدة، أوقف عملية طحن القمح يوم الخميس، الـ26 من ديسمبر العام الماضي، إثر تعرض المطاحن الواقعة في مناطق سيطرة القوات الموالية للحكومة والتحالف، لمقذوفات مدفعية، يعتقد أن الحوثيين من أطلقها حسب الرواية الحكومية.

وأضاف البرنامج في بلاغ صحفي أنه “تم استئناف عملية طحن القمح التابع لبرنامج الأغذية العالمي في مطاحن البحر الأحمر الواقعة بالقرب من مدينة الحديدة، والتي توقفت لمدة أربعة أيام”.

وأكد البرنامج، أنه يعمل “على مدار الساعة من أجل طحن وترحيل 51 آلف طن من حبوب القمح المخزن في صوامع المطاحن، مشيراً إلى أنه حتي الآن تم “طحن وترحيل أكثر من 4.500 طن من المساعدات الإنسانية الضرورية من هذه المطاحن ليتم توزيعها على الأسر الأكثر احتياجاً في اليمن”.

ولم تشر المنظمة الدولية إلى نتائج التحقيق التي زعمت القيام بها، لمعرفة ملابسات الواقعة (حادثة استهداف المطاحن بمقذوفات مدفعية) وجاء الإعلان باستئناف بعد 7 أيام من البدء الفعلي في عملية طحن القمح.

وبين الحين والأخر، تتعرض مطاحن البحر الأحمر وصوامع الغلال، القريبة من مناطق الاشتباك جنوب مدينة الحديدة، للقصف والاستهداف، وتتبادل القوات المتصارعة الاتهامات حول ذلك، فيما أدى تكرار ذلك إلى إتلاف واحتراق عشرات الأطنان من القمح المخصص لليمنيين الجوعى.

وكانت الحكومة اليمنية والحوثيون حملا بعضهما، مسؤولية تلف وتسوس كميات كبيرة من القمح المخزن في المطاحن، جراء المدة الزمنية المخزن فيها، ومنع وعرقلة وصول الفنيين والعاملين في البرنامج منذ سبتمبر عام 2018 حتى مارس العام الماضي.

شاهد أيضاً

الحكومة تشترط تنفيذ اتفاق ستكهولوم قبل البدء بأي مشاورات مع الحوثيين

اقليم تهامة – وكالات أكدت الحكومة الشرعية، على ضرورة تنفيذ اتفاق ستكهولوم التي وقعته مع …