أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / رئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الوزراء يعزون في استشهاد عدد من العسكريين في العملية الاجرامية التي استهدفت موقع بمأرب

رئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الوزراء يعزون في استشهاد عدد من العسكريين في العملية الاجرامية التي استهدفت موقع بمأرب

اقليم تهامة – وكالات

بعث فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، برقية عزاء ومواساة الى اسر وأقارب كلاً من ركن تدريب العمليات المشتركة في وزارة الدفاع العميد الركن سعيد الشماحي، وقائد المعسكر التدريبي العميد الركن عبدالرقيب الصيادي، والعميد الركن نصر علي الصباحي، والملازم أول حامد علي حاتم و الملازم ثاني / محمد سعيد الشماحي ونصر الصباحي، الذين استشهدوا، اليوم، في العملية الإجرامية التي استهدفت أحد المواقع العسكرية بمحافظة مأرب.

وأكد رئيس الجمهورية ان مثل هذه العمليات الإجرامية لن تثني الجيش الوطني والشرفاء من أبناء الوطن على مواصلة مشوارهم البطولي والوطني والعهد الذي قطعوه على أنفسهم لتحرير الوطن من براثن المليشيا الحوثية الإرهابية.

وعبر رئيس الجمهورية في البرقية عن أحر التعازي وصادق المواساة بهذا المصاب الأليم..مبتهلاً للمولى عز وجل ان يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وان يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل.

وأجرى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح اتصالاً هاتفياً بوزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي للاطلاع على المستجدات والاطمئنان على الأوضاع جراء القصف الصاروخي الاجرامي الذي ارتقت فيه الأرواح الطاهرة لعدد من الضباط والجنود الميامين.

وعبر نائب الرئيس عن خالص العزاء والمواساة في استشهاد ستة من ضباط وأفراد القوات المسلحة وفي مقدمتهم الشهيد البطل العميد الركن سعيد الشماحي، ركن تدريب العمليات المشتركة بوزارة الدفاع، والشهيد البطل العميد الركن عبدالرقيب الصيادي، قائد المعسكر التدريبي، والشهيد البطل العميد الركن نصر علي الصباحي إثر هذا الحادث العدواني.

وأشار نائب الرئيس في برقية بعثها لأسر الشهداء، إلى مناقب الشهداء وبطولاتهم وتضحياتهم الجليلة التي قدموها طيلة حياتهم العسكرية، مشيداً بتفانيهم وإخلاصهم لله والوطن والثورة والجمهورية ومواقفهم التاريخية مع أحرار اليمن في مواجهة ميليشيا الكهنوت الحوثية.

وأكد نائب رئيس الجمهورية بأن هذه التضحيات التي يقدمها اليمنيون من خيرة أبنائهم ورجالاتهم تزيدهم إصراراً وعزيمة على مواصلة النضال لاستعادة الدولة اليمنية وحماية المكتسبات الوطنية والدفاع عن أهداف الثورة والجمهورية ومقارعة كل ما شأنه المساس بأمن واستقرار اليمن.

وعبر نائب الرئيس خلال الاتصال الهاتفي وفي برقية العزاء، عن أصدق التعازي والمواساة لأسر وأقارب الشهداء ولقيادتي وزارة الدفاع ورئاسة الأركان ومنسوبي القوات المسلحة، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وأن يمن على الجرحى والمصابين بالشفاء العاجل.

ونعى رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، ركن تدريب العمليات المشتركة في وزارة الدفاع العميد الركن سعيد الشماحي، الذي استشهد مع رفاقه الابطال بينهم قائد المعسكر التدريبي العميد الركن عبدالرقيب الصيادي، والعميد الركن نصر علي الصباحي، وجرح آخرين، في استهداف إجرامي بصاروخ وهم يؤدون واجبهم الوطني في ميدان الشرف والبطولة، في معركة اليمن الوجودية ضد المشروع الإيراني ووكلائه من مليشيات الحوثي الانقلابية.

وأشاد رئيس الوزراء في بيان نعي باسمه ونيابة عن نواب وأعضاء الحكومة، بالدور البطولي المشهود للشهيد الشماحي ورفاقه الأبطال في مواجهة الانقلاب والمعارك التي قادها بكفاءة واقتدار ضد مليشيات الحوثي الانقلابية ومشروعها الطائفي الدخيل على المجتمع اليمني، وتصديه الشجاع متقدما الصفوف لمواجهة أعداء الثورة والجمهورية.

وقال ” لقد خسر الوطن برحيل الشهيد العميد الركن سعيد الشماحي، ورفاقه ثلة من أنبل الرجال والقادة العسكريين الأفذاذ الذين عرفتهم ميادين الشرف بنضالهم الجسور والمقدام والشجاع، وامتحنتهم المواقف والشدائد بوفائهم وإخلاصهم وتفانيهم من اجل الوطن والشعب، وستكون دمائهم الزكية والطاهرة الى جانب كل من سبقوهم المسمار الأخير في نعش الانقلاب وداعميه”.

وأكد الدكتور معين عبدالملك، ان الشعب اليمني لن ينسى الأدوار البطولية الخالدة للشهيد الشماحي وكل زملائه من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية والأشقاء في قوات تحالف دعم الشرعية، وستظل تضحياتهم وسام وتاج على صدر هذا الوطن، وحافزا اضافيا لتحقيق حلمهم في الانتصار الناجز.

وقدم رئيس الوزراء، العزاء لفخامة رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة عبدربه منصور هادي ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح وللقوات المسلحة ولجميع أبناء الشعب اليمني، باستشهاد هؤلاء الأبطال الميامين و الذي يمثل رحيلهم خسارة مؤلمة للوطن.. سائلا الله العلي القدير أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

شاهد أيضاً

خروقات عديدة لإتفاق استكهولوم بالأرقام تخطّت الـ13 ألف انتهاك

اقليم تهامة – اسماء الغابري لا يزال اتفاق استوكهولم، أحد أكثر الاتفاقات التي تحظى بحضورها …