أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / أنا ابن النبي، وجدي النبي

أنا ابن النبي، وجدي النبي

اقليم تهامة – كتابات / محمد عيضة شبيبة

تصدى القرآن لقرابة الأنبياء الذين لم يتبعوا الوحي، وهاجمهم بشدة، ولأهمية الأمر لم يترك تبيين حالهم، وسوء فعالهم للنبي نفسه عبر السنة – المصدر الثاني للتشريع- بل تكفل القرآن بتسميتهم، ووصف قبائحهم، وماذا ترتب على عدم طاعتهم، ولم يكتف القرآن أيضا بنموذجٍ واحد يدل على المراد، بل تتبعهم واحداً واحداً، ودخل بيت كل نبي ليطرد الأقارب العصاة مهما كان قربهم وينقل إلينا صورهم المشوهة

🔸فبدأ من عند آدم أبو البشرية، وبَيَّنَ جُرم ولده الأول من صلبه، وحكم عليه بالخسران، ولم يتلطف من أجل مشاعر النبي آدم، أوشفعت مكانة الأب للإبن، بل ذهب إلى أبعد من ذلك فأمر نبيه محمد صلى الله عليه وسلم أن يتلو علينا قصة هذا الولد الخاسر ويخبرنا أنه ابن آدم النبي عليه السلام.
قال تعالى :
(وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَاناً فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ. لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ. إِنِّي أُرِيدُ أَنْ تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ. فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ)

ثم أتىٰ القرآن إلى أول الرسل نبيه نوح عليه السلام، وعاتبه، وزجره عندما حاول أن يشفع لابنه كونه من أهله لينجو من الغرق، بل وأمره أن ينفي صلته به، وبلا مواربة فقال تعالى:
(قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ ۖ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ ۖ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۖ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ)

ثم تحدث القرآن عن أبي الأنبياء إبراهيم الخليل – عليه السلام- وحواره مع أبيه المشرك في أكثر من موضع، وبين أن مكانة الخليل لن ولم تشفع لأبيه آزر، حتى لايكون من حطب جهنم
(وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً ۖ إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ)

أما نبي الله نوح، ونبي الله لوط فقد دخل القرآن بيتيهما، وأظهر خبث زوجتيهما، ولم يسدل الستر على هاتين الكافرتين لمكانة ازواجهما، أو لحساسية شؤون البيت، لأن الإسلام قائم في هذا الشأن على حاسية ميزان التقوى، والعمل فقط، والدليل أنه بعد ذكرهما بالذم وهما من أهل البيت النبوي عقب بمدح إمرأة فرعون أكبر طاغية ورفع من شأنها ولم يضرها خبث زوجها، لأن الكرامة والإهانة عند الله بالقُربة لا بالقرابة

قال تعالى (ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ ۖ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَتَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)

توقف وتأمل عند قوله سبحانه في الآية: (فلم يغنينا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين)

ثم أتىٰ إلى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فلم يذكر أحداً من عصاة أمته بالإسم إلا عمه شقيق والده وأنزل فيه سورة يحفظها حتى أولادنا الصغار، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يتلوها بنفسه حين يؤم الناس في الصلاة، وهي موجودة في المصحف يتعاقب المسلمون على تلاوتها إلى يوم القيامة،
تعرضت هذه السورة لأبي لهب ومسحت به البلاط ودست أنفه في التراب هو وزوجته حمالة الحطب…
(تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَىٰ عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَىٰ نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ (3) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ (4) فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ (5))

وحشرجت نفس عمه الثاني (أبو طالب) والنبي واقف عند رأسه يترجاه أن يقول لا إله إلا الله محمد رسول الله حتى يشفع له بها عند الله ولو كانت القرابة تنفع لشفع له بالقرابة ولو لم لم يقل لا إله إلا الله
ولكن هيهات… قال النبي صلى الله عليه وسلم إن هو في النار يغلي دماغة من جمرتين وضعت تحت قدمه.

أخي اليمني كل هذا السرد القرآني أوردته هنا لنفهم كمسلمين، أن الإسلام قائم على العمل الصالح لا على وساطة الأب الصالح، وأن الله لايقدم أحداً بقرابة أو نسب، وإنما بالتقوى والعمل الصالح.

إن يوم القيامة لن يستعرض المُشَجَّر حتى يقدم أقارب الأنبياء، ولن يتم في ذلك اليوم حصر الأنساب وتقسيمهم طبقات حتى يكون لنسب هذا أو ذاك الصدارة على العالمين.

الأمر أخي اليمني كما قال الله في الحديث القدسي ( إنما هي أعمالكم أوفيكم إياها فمن وجد خيراً فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه)
وهذا ماكان يشدد عليه النبي صلى الله عليه مع قرابته ويحذرهم من الركون عليها وانظر إلى هذا الحديث ما أبينه وأوضحه قَامَ رَسُولُ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – حِينَ أَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ ( وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ )
فقَالَ : ( يَا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ – أَوْ كَلِمَةً نَحْوَهَا – اشْتَرُوا أَنْفُسَكُمْ – أي أنقذوا أنفسكم – لاَ أُغْنِي عَنْكُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا ، يَا بَنِي عَبْدِ مَنَافٍ لاَ أُغْنِي عَنْكُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا ، يَا عَبَّاسُ بْنَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ لاَ أُغْنِي عَنْكَ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا ، وَيَا صَفِيَّةُ عَمَّةَ رَسُولِ اللَّهِ لاَ أُغْنِي عَنْكِ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا ، وَيَا فَاطِمَةُ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَلِينِي مَا شِئْتِ مِنْ مَالِي لاَ أُغْنِي عَنْكِ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا ) رواه البخاري ومسلم

بالله عليكم أبعد هذا الوضوح والجلاء تتعثر الأفهام وتتلاطم في قلبك أمواج الشبهات وتتعلق بعقلك خرافات الكهنة.

هذا هو وصف وتبيين القرآن ووضوحه لحال القرابة التي تعد من الدرجة فما بالكم بمن ينتسب إليها أو يدعيها بعد أكثر من ألف وأربعمائة عام ويرسخ في أذهان البسطاء وعقولهم أنه ابن الرسول ليسيروا وفق رغباته ونزواته، مع أن النبي صلى الله عليه وسلم أعلن لفاطمة وهي بضعة منه بأنه لا يستطيع أن يقدم لها شيئاً، ولن يسعفها بحسنة، فما بالكم بدعيٍ يطل علينا من جبال مران أو يخرج علينا من حارات ضحيان يريدنا أن نتولاه حتى يفتح لنا باب الجنة ويختم لنا بختم الإسلام لننجو من النار..!
احترم عقلك أخي اليمني واحترم عَظَمة دينك وسمو رسالته التي لا تقوم على كهانة أو وساطة أو تتعلق بأنساب ومشجرات
(وَمَنْ بَطَّأَ بِهِ عَمَلُهُ لَمْ يُسْرِعْ بِهِ نَسَبُهُ)
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

شاهد أيضاً

احرقوا صور خامنئي.. قتلى بإيران خلال احتجاجات رفع أسعار الوقود وإغلاق الحدود مع العراق (فيديو)

اقليم تهامة – وكالات أفادت تقارير محلية بسقوط أربعة قتلى خلال الاحتجاجات الإيرانية التي اندلعت …