أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / وزارة التربية تستنكر الخطة الحوثية لفرض “قَسَم الولاية” بدلاً عن النشيد الوطني بـ8 آلاف مدرسة بمناطق سيطرتها

وزارة التربية تستنكر الخطة الحوثية لفرض “قَسَم الولاية” بدلاً عن النشيد الوطني بـ8 آلاف مدرسة بمناطق سيطرتها

اقليم تهامة – وكالات

استنكر وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله لملس قيام مليشيات الحوثي بفرض ما يسمى قسم الولاية في الطابور الصباحي في المدارس الواقعة في المناطق التي تسيطر عليها المليشيا.

وشدد الوزير لملس ، في تصريح لوكالة الانباء اليمنية(سبأ) على ضرورة رفض هذه الاجراءات التي تقوم بها المليشيات الحوثية ومقاومتها برفض ترديده وترديد النشيد الوطني في العلن.

وأشار وزير التربية الى ان اقدام المليشيات الانقلابية على هذا الاجراء وتنفيذه في المدارس الخاضعة في نطاق سيطرتها يدل على انها وضعت النظام الجمهوري خلف ظهرها وشرعت على ارض الواقع بتأسيس نظام الامامة وولاية الفقيه في ارض اليمن الحرة العربية الابية .

وكشفت نقابة المعلمين اليمنيين، عن اجتماعات مكثفة تجريها ميليشيات الحوثي الانقلابية منذ أيام في مناطق سيطرتها استعداداً للعام الدراسي الجديد، مؤكدة أنها تضغط على مديري المدارس والمعلمين لإلزام الطلاب بترديد ما يسمى “قسم الولاية” في طابور الصباح.

وقال المسؤول الإعلامي لنقابة المعلمين اليمنيين يحيى اليناعي، إن جماعة الحوثي تحاول بهذا التصرف تعميم تجربتها في محافظة صعدة، على كل المناطق الواقعة تحت سيطرتها، حيث يردد جميع طلاب صعدة في الطابور الصباحي منذ العام 2014 مايسمى بـ”قسم الولاية”.

وكشف اليناعي أن جماعة الحوثيين قامت بإجراء 234 تعديلاً على كتب المناهج الدراسية للمرحلتين الأساسية والثانوية “طبعة 2014” دون الرجوع للجنة المناهج، بحسب تصريحات نقلتها عنه مواقع إخبارية محلية.

وأشار إلى أن جماعة الحوثي، علقت عمل لجنة المناهج ومنعتها من عقد اجتماعاتها والقيام بمهامها، واستبدلتها بلجنة أخرى شكلها يحيى الحوثي (شقيق زعيم الحوثيين ووزير التربية والتعليم في حكومة الانقلابيين غير المعترف بها دوليا) من الأكاديميين الموالين لجماعته.

وقال اليناعي إن ما يسمى “القسم التربوي” في جماعة الحوثيين هو من يشرف على العملية التربوية والتعليمية، وإن التعديلات شملت مقررات اللغة العربية والتربية الإسلامية والتاريخ، وهو “ما يعكس حقيقة التوجه الحوثي باستقطاب النشء نحو أفكار الجماعة ونهجها العام”.

ووفق مصادر تربوية، فإن هناك أكثر من 8 آلاف مدرسة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، والتي تحاول استخدامها لخدمة مشروعها، وإجبار المدارس على إقامة أنشطة وفعاليات طائفية، تهدف إلى غرس أفكارها الطائفية في عقول الطلاب والمعلمين ضمن مساعيها لحوثنة التعليم كأهم مؤسسة في البلد.

شاهد أيضاً

«مأرب» تتأهب لعرس 26 سبتمبر.. واللواء «العرادة» يدعوا إلى توحيد الجهود والاصطفاف خلف الشرعية بقيادة الرئيس هادي

اقليم تهامة – مارب ترأس محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة اليوم الخميس اجتماعاً للجنة الاحتفالات المشتركة …