أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / كيف يمكن أن تنهض محافظة ريمة؟

كيف يمكن أن تنهض محافظة ريمة؟

اقليم تهامة ـ كتب / عدنان غيلان البدجي

ما تحتاجه محافظة ريمة على المدى المنظور والمتوسط والبعيد هو صناعة قيادات تفهم وتعي أهمية الاهتمام بالجوانب التنموية..

هنالك العشرات بل ربما المئات من الشخصيات القبلية في المحافظة والتي لها ادوار إيجابية وسلبية تجاه المحافظة بغض النظر عن انتماءاتها السياسية..

لكن ريمة اليوم بحاجة لقيادات تنموية أكثر من القيادات القبيلة..

واقول تنموية تدرس بيئة المحافظة وما تحتاجه من مشاريع للنهوض بها تنمويا..صحيح قد يتعذر ذلك على المدى المنظور بسبب سلطات الأمر الواقع .. لكن على المدى البعيد قد يتحقق ذلك شريطة أن تكون البداية من الآن من خلال إنشاء مراكز دراسات تهتم بدراسة المجتمع والبيئة في المحافظة التي قد تقتصر جوانب التنمية فيها على جانبين مهمين في حال وجود الدولة القوية وهما الجانب الزراعي والجانب السياحي
فجغرافية المحافظة ومناخها شبيه بمناطق ريف النرويج شمالي أوروبا ..

أشرت إلى جانبي الزراعة والسياحة لأن المحافظة في حال وجود اهتمام بالجوانب التنموية لن تنهض بغير الاهتمام بهذين الجانبين بالإضافة إلى وجود دولة تزيل النظرة الهامشية للمحافظة وأقصد بذلك نظرة من يرى أنها محافظة غير نفطية وغير ساحلية وغير حدودية وليست ذات ثقل قبلي واقتصادي فاعل وهو ما جعلها طيلة العقود الماضية منذ قيام ثورة 26 سبتمبر محافظة هامشية ومهمشة من المشاريع التنموية من قبل الحكومات المتعاقبة..

وتلك مهمة تقع على عاتق جميع أبناء ريمة لا سيما من يتصدرون اليوم مشهد الدفاع عن الجمهورية والعمل لمعركة ما بعد التحرير واستعادة الدولة والجمهورية..

شاهد أيضاً

وقفة احتجاجية لأبناء صنعاء والمحويت تطالب بالإفراج عن السياسي محمد قحطان وكافة المختطفين

اقليم تهامة ـ مارب – خاص دعا أبناء محافظتي صنعاء والمحويت، القيادة الشرعية ممثلة برئيس …