أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الإقليم / هيج: إصلاح الحديدة يرفض أن تكون المحافظة قاعدة متقدمة لإيران

هيج: إصلاح الحديدة يرفض أن تكون المحافظة قاعدة متقدمة لإيران

اقليم تهامة ـ الحديدة

أكد رئيس المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة الشيخ هادي هيج رفض الإصلاح أن تكون مدينة الحديدة المسالمة قاعدة متقدمة لإيران لاستهداف الممرات الدولية في البحر الأحمر، عبر مليشياتها الحوثية في اليمن بهدف استهداف التجارة الدولية وتجارة النفط التي يمر عبر هذا الممر الحيوي.

وقال هيج في تصريح لموقع “الإصلاح نت” إن مليشيا الحوثي حولت محافظة الحديدة الواقعة تحت سيطرتها الى قاعدة لاستهداف الممرات الدولية في البحر الأحمر، الذي يعبر فيه السفن النفطية والتجارية.

وأضاف “أن التصعيد الذي أقدمت عليه مليشيات الحوثي الإرهابية هو الأخطر، حيث قامت بنصب رادارات علي سواحل البحر الأحمر من شمال الحديدة الى جنوبها لاستهداف الممر الدولي، ووضعت هذه الرادارات بخبرات إيرانية ولبنانية”.

وعبر عن إدانة الإصلاح لهذه الاعمال الإرهابية لأنها تهدد الأمن القومي اليمني والإقليمي والدولي في البحر الأحمر.

وأضاف “كما أن هذا التصعيد الحوثي يعتبر استهداف للاقتصاد اليمني، وكذا لأمن واستقرار واقتصاد الدول المطلة علي البحر الأحمر ودول الخليج العربي”.

وأكد أن استهداف مليشيا الحوثي لهذا الممر حقيقة سيعرض الحديدة لاستهداف عالمي وهذا لا يصب في مصلحة البلد بشكل عام وأبناء الحديدة بشكل خاص، لأن مثل هذه التحركات الإرهابية تحقق اهداف إيران وتتحول فيها الحديدة الى ورقة تدير بها إيران مشاكلها وملفاتها العالقة مع المجتمع الدولي.

وقال هيج: “نحن في التجمع اليمني للإصلاح ندين هذه التحركات الغير مسبوقة في الحديدة ونعتبرها خدمة لأجندات إرهابية وتخدم إيران على حساب الأرض والانسان اليمني”.

ودعا القيادة السياسية في اليمن والتحالف العربي والمجتمع الدولي والإقليمي لإيقاف مثل هذه التحركات الإرهابية التي تهدد اليمن والمجتمع الإقليمي والدولي، معتبراً استمرار الصمت إزاء هذا التصعيد الإيراني الحوثي في البحر الأحمر سيفاقم الازمة في اليمن ويزيدها تعقيدا ويفاقم الأزمة في العالم إذا ما تجاهل المجتمع الدولي الخطوات التصعيدية التي تقدم عليها مليشيات الحوثي الإرهابية.

وصعدت مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران من تمركزها المسلح على البحر الأحمر وذلك استغلالاً للهدنة القائمة (غير المعلنة) ولتحركات إقليمية ودولية بهدف دعم جهود إحلال السلام في اليمن.

وشرعت مليشيا الحوثي الإرهابية، في استحداث مواقع جديدة على ساحل البحر الأحمر، ونصب رادارات بحرية لرصد تحركات السفن التجارية وناقلات النفط، في خطوات تصعيدية لتهديد الملاحة الدولية.

شاهد أيضاً

مقاومة حجة تزور المواقع الأمامية باللواء 121 مشاه غربي مأرب وتهنئ منتسبيه بالعيد

اقليم تهامة – مأرب: تفقد وفد من قيادة المقاومة الشعبية بمحافظة حجة ابطال القوات المسلحة …