أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / مأرب قلعة الجمهورية..

مأرب قلعة الجمهورية..

اقليم تهامة ـ المحرر السياسي

نقول اليوم لأولئك وهم يشاهدون ماباتت عليه مأرب من قوة ومنعة توقفوا عن رهاناتكم فمأرب اليوم باتت بفضلٍ من الله أشد قوةً وبأساً..
نقول اليوم وبكل ثقة:
أن من يعول على سقوط مأرب التأريخ والحضارة والكرامة والصمود بيد مليشيا الإجرام والخراب،كالذي يعول على دخول إبليس الجنة..
ومن يفكر ولو لوهلة بسقوط مملكة سبأ بيد الفرس يعتبر جاهل ولم يفقه التأريخ جيداًِ..
من يجهل تاريخ وحضارة مأرب العزة والشموخ فعليه مراجعة تاريخها..

مأرب -أيها المعاتيه- لم تعد محافظة يمنية -فحسب- بل أصبحت مملكة سبئية وحضارة متجددة لحضارة ضاربة في عمق التأريخ..
من يجهل تاريخها وحضارتها كالذي يجهل نسل قبيلته وأسرته..
من يجاهد فيها ويقاوم الغزو”الفارسي” ليس مدافعاً عنها فحسب بل مدافعا عن الجزيزة العربية برمتها..
الصمود على أسوارها ضد أعداء الجمهورية والعروبة والسنة جهاد وطني مقدس..
مأرب-أيها العبيد- حضارة متجذرة في أعماق عمق التاريخ بل هي التاريخ والحضارة..
من يسيئ اليوم أو يطعن بحق جيشها الوطني ومقاومتها الباسلة ورجال القبائل الأحرار او يشكك في تضحياتهم الجسيمة لن يسيئ إلا لنفسة ولن يعبر إلا عن ثقافتة الشاذة والمنحرفة ووطنيته المطعونة..!
من يروج للأخبار الزائفة والباطلة ضد أبنائها ورجالها لا يختلف عن العدو الظاهر بل هو أشد إيلاما وضراوة..
من لايزال يتمنى أو يروج لسقوط مأرب الثورة ومحراب العزة وركن الجمهورية لم يعد سوى أفاكاً ومزماراًِ رخيصاً..
مأرب لن تسقط أيها الساقطون بوحل العبودية والإذلال والعمالة والارتزاق ؛مأرب باقية بإذن الله وأنتم الساقطون إلى مزابل التأريخ….

وإن غداً لناظره قريب..

شاهد أيضاً

مأرب : مليشيات الحوثي تخرق الهدنة ومعارك طاحنة جنوب مأرب ومجزرة تعرضت لها المليشيات الارهاربية

اقليم تهامة ـ مارب في معركة هي الاعنف خلال الهدنة الاممية .. مليشيات الحوثي تتكبد …