أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / خلال رمضان.. سياسة نهب رواتب الموظفين وأقوات الفقراء منهج المليشيا الحوثية … تفاصيل

خلال رمضان.. سياسة نهب رواتب الموظفين وأقوات الفقراء منهج المليشيا الحوثية … تفاصيل

اقليم تهامة – تقرير

للعام السادس على التوالي حل موسم رمضان كئيبا على المواطنين في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي المتمردة، التي دأبت على نهب أقوات الفقراء والمساكين.

الموظفين البسطاء الذين يعتمدون على مرتباتهم في إعالة أسرهم، يعيشون أوضاع مأساوية نتيجة نهب المليشيا مرتباتهم.

واستغلت مليشيا التمرد والانقلاب الحوثية الأوبئة والأمراض في عملية النهب للمواطنين في مناطق سيطرتها غير أبهة بما يعيشه هؤلاء الفقراء والمساكين من شظف المعيشة في هذا الشهر الكريم.

استمرار المليشيا الحوثية بنهب رواتب الموظفين في مناطق سيطرتها يضع ما يقدر بـ174,643 ألف موظف في عموم البلاد – حسب كشوفات مرتبات ديسمبر/كانون الأول 2014 – دون راتب.
نهب اكرامية موظفين
في الصدد، كشفت مصادر متطابقة في العاصمة صنعاء، الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية عن مساع حوثية لنهب إكرامية رمضان الخاصة بموظفي مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا، والتي اعتادوا استلامها كل عام.

وقالت المصادر – بحسب ما نقلت قناة “يمن شباب” التلفزيونية- إن مليشيا الحوثي الانقلابية تعتزم مصادرة ونهب مستحقات الاكرامية الرمضانية التي كان يحصل عليها موظفي مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا في العاصمة صنعاء في كل عام.

ولفتت المصادر إلى أن مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً تعمد على تأخير رواتب الموظفين المستحقة منذ سيطرتها على إدارة المستشفى وحتى اللحظة لا يزال موظفي المستشفى من دون رواتب حيث كان المفترض أن يتسلموها بتاريخ 28 من كل شهر”.

الجدير بالذكر أن مليشيا الحوثي كانت قد استكملت في أواخر يناير مطلع العام الجاري سيطرتها التامة على جامعة ومستشفى العلوم بصنعاء وعينت إدارة تابعة لها. وحتى اللحظة ما يزال رئيس جامعة العلوم الدكتور حميد عقلان مختطف في سجون الميليشيات الحوثية بعد رفضة منح الحوثيين الأرشيف والنظام الخاص بالجامعة والمستشفى.

نهب المساعدات
في سياق متصل، تدأب مليشيا الحوثي المتمردة على نهب المساعدات الانسانية في اليمن، والتي تعد شريان حياة لنحو 80% من السكان حيث يعيش معظم السكان تحت خط الفقر منذ انقلاب مليشيا الحوثي على الدولة في العام 2014م.

تذكر إحصائيات أن ما يقارب 14 مليون يمني من (30 مليوناً) يعتمدون على المعونات التي تقدم من المنظمات الدولية وعلى رأسها برنامج الاغذية العالمي وتقدم لليمينيين على شكل منحة شهرية.

فرض جبايات
في السياق، وجهت مليشيا الحوثي عقال الحارات في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرتها، بجمع جبايات من الأهالي لتوفير مستلزمات تعقيم الشوارع احترازاً من كورونا المستجد “كوفيد – 19”.. مصادر محلية أوضحت أن آلية الاعتماد على عقال الحارات في فرض تلك الجبايات تأتي على غرار توزيع الغاز والتجنيد بالذرائع المختلفة.
وطالب عدد من عقال الحارات في العاصمة صنعاء، السكان المحليون بجمع التبرعات لتوفير مستلزمات تعقيم الأحياء والشوارع بحسب توجيهات المليشيا الحوثية.

*سبتمبر نت

شاهد أيضاً

استمرار تأسيس المطارح القبلية للمحافظات في مأرب والهدف إسناد القوات المسلحة

اقليم تهامة – مأرب بطولات عظيمة تحققها القوات المسلحة في مختلف الجبهات: نهم، والجوف، والبيضاء …