الجمعة , نوفمبر 16 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / يعود الناس لماضيهم حين يعجزون عن صنع حاضرهم..

يعود الناس لماضيهم حين يعجزون عن صنع حاضرهم..

اقليم تهامة – كتابات ا حمود المروي

نحن أكثر الشعوب تغنياً بالماضي ..
الهروب للماضي دليل عجز وفشل في صنع الحاضر..

كذب من قال أن من ليس له ماضي له ليس له حاضر .إذ أين هو ماضي الامريكيين وأين هو حاضر الإغريقيين..!
يتغنى المصريون بأهرامات الفراعنة لأنهم عجزوا عن بناء نصف أبراج صحراء دبي أو ربع ناطحات سنغافوره الجزيرة النائية في عمق المحيط الهندي، وعجز اليمنيون عن إضافة شيئ في حاضرهم فلجأوا الى تمجيد ماتبقى من حضارة سبأ وقوم حمير..

في البلاد العربية نتغنى بعبدالناصر وابراهيم الحمدي ونمجد ام كلثوم ودريد لحام وأطلقنا على زمنهم (الزمن الجميل) في اعتراف صريح بأن حاضرنا قبيح وسيئ ، وفي بلاد الآخرين ينكسون أعلامهم الوطنية مع كل ذكرى سنوية تذكرهم بنابليون بونابرت أو هترل أوموسليني وتطلق على زمنهم ب زمن الفاشية البغيضة والنازية المقيتة..!

في بلادنا العربية مافتئنا نمجد قادة مندثرين لأحزابِ مزمنة وفي بلاد الآخرين يهتمون بنشئهم لأنهم من سيصنع المستقبل ومن سيكون له قادة..
الماضي لدى تلك البلدان أزمنة مظلمة ومجرد التفكير في الدعوة اليه او التغني ببعض ماضيه جرائم وطنية كبرى تستحق في دساتيرهم أقسى العقوبات..

متاحفهم- إن وجدت- تحكي لهم تاريخهم الوطني ولايمكن لك أن تجد فيها (سروال) الملك المؤسس أو حذاءً قديماً يتربع داخل صندوق زجاجي فاخر كان يوماً ما حذاءً محظوظاً لفخامة الزعيم أو تجد مسبحة خرافية بطول بضعة أمتار كانت لسيدة عظيمة تستغفر ربها الذي ابتلاها بحكم قوم لايفقهون..!

لم يقف الصينيون خلف سور جدهم العظيم بل وصلوا بحاضرهم الصناعي والتجاري الى دار وبيت كل من يسكن على وجه هذه الأرض ولم يقف الانجليز عند الساعة التي صنعها لهم جدهم (بيج بن) يحصون أعمارهم ويعدون بها الدقائق والثواني حتى يأتيهم (المهدي المنتظر!) .. بل انتشروا في أصقاع الارض وصنعوا امبراطورية ماكانت تغرب عنها الشمس في يوم من الأيام..

انتصر زعيمهم الشهير وينستون تشيرشل على هتلر في الحرب العالمية الثانية، لكنه عندما دخل الانتخابات بعد الحرب، خسرها فقد قال له الشعب البريطاني:”من يصلح للحرب لا يصلح للسلم”..

لم يبنوا له تماثيل في شوارع لندن ولم يعد الرجل لديهم إلا كرجلٍ مر يوماً على صفحة هامة من صفحات تاريخهم الطويل..
إنها شعوب منشغلة بالحاضر ومستجدات هذا الحاضر وتفاعلاته اليومية ولم يعد لديها فائض من الوقت لتصرفه للحفر والتفتيش في مقابر الزمن الماضي ..!

 

شاهد أيضاً

قوات الجيش تتقدم نحو مدينة الصالح بالحديدة لتحريرها بعد محاصرة مليشيات الحوثي فيها

اقليم تهامة ــ المركز الاعلامي واصلت قوات ألوية العمالقة بقيادة القائد العام لجبهة الساحل الغربي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *