أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / ما الذي كان سيحدث لو لم تطلق المقاومةُ الفلسطينية عمليةَ طوفان الأقصى؟

ما الذي كان سيحدث لو لم تطلق المقاومةُ الفلسطينية عمليةَ طوفان الأقصى؟

اقليم تهامة ـ عدنان غيلان البدجي .. صحفي وإعلامي

كان مشروع التطبيع على مشارف الاكتمال من خلال الضغط الدولي تحديدا من الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل على السعودية لأن الاحتلال الإسرائيلي يدرك أنه لا تطبيع بدون موافقة سعودية علنية وهم ماكان يشكل حرجا لحكام السعودية الذين كانوا يقايضون بهذا المشروع بالملف اليمني ..لكن بعد عملية طوفان الأقصى لن يتجرأ السعوديون على التطبيع مع إسرائيل بصورة علنية لأن ذلك يشكل حرجا لها أمام الشعوب العربية والإسلامية سيما بعد جرائم الاحتلال الإسرائيلي عقب عملية طوفان الأقصى..حتى وإن حصل تطبيع فسيكون بحده الأدنى تحت ضغوط غربية وبصورة خفية ولن يكون له تأثير كما كانت تريد الولايات المتحدة والاحتلال الإسرائيلي..

أيضا كان مشروع إنشاء حلف عسكري عربي إسرائيلي واسع بقيادة الاحتلال الإسرائيلي قاب قوسين أو أدنى من اكتمال تشكله..

أيضا كان مشروع تهجير الفلسطينيين من الضفة وغزة إلى الأردن ومصر واردا في إطار مشروع صفقة القرن التي تتبناها الولايات المتحدة والاحتلال الإسرائيلي

لكن رجال المقاومة الفلسطينية تنبهوا لذلك جيدا وأطلقوا عملية طوفان الأقصى وأثبتوا للعالم أن ما يسمى” اسرائيل” كيان محتل وغاصب يحتمي بتواطؤ المجتمع الدولي الذي يغض الطرف ويلتزم الصمت إزاء جرائمه والتي كان آخرها قبل عملية طوفان الأقصى قضم مناطق واسعة من الضفة الغربية وإحلال مستوطنين يهود فيها..

صحيح أن الشعب الفلسطيني يدفع ضريبة باهظة من الضحايا المدنيين لكن لا سبيل لتحرير الاوطان وهزيمة الاحتلال سوى التضحية والنضال والكفاح المسلح ولا أدلّ على ذلك من نضالات شعوب كثيرة قدمت قوافل من الشهداء حتى عانقت الحلم وطردت المستعمر

شاهد أيضاً

رئيس الأركان يثمّن جهود اللجنة الطبية العسكرية في خدمة الجرحى وأسر الشهداء

اقليم تهامة ـ مارب ثمن رئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن دكتور …