أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الإقليم / طارق صالح: نعيد حشد القوات وفق خطة مجلس القيادة لتحرير اليمن من أدوات إيران

طارق صالح: نعيد حشد القوات وفق خطة مجلس القيادة لتحرير اليمن من أدوات إيران

اقليم تهامة – الحديدة

أكد عضو مجلس القيادة الرئاسي العميد طارق صالح أن المدعو عبدالملك الحوثي “هو مجرد أداة صغيرة في أجندة إيران الإقليمية”.. مشيراً إلى محاولته اليوم في فرض ما سمي “مدونة السلوك” واستعباد اليمنيين الذين يصف من يرفضون مدونته منهم بـ “أعداء الله”، في مسعى منه لسلب هويتهم الوطنية والدينية والاجتماعية.

وقال العميد طارق خلال اجتماع عقده الثلاثاء مع المجلس المحلي لمحافظة الحديدة، في مدينة الخوخة، “نُعيد حشد القوات وفق خطة مجلس القيادة الرئاسي لتحرير اليمن من أدوات إيران”.. مشيرًا إلى المعاناة التي يكابدها اليمنيون تحت سيطرة المليشيا الإرهابية وتسلطها وقمعها لكل من يرفض البقاء تحت عباءة مشروعها الطائفي المتطرف.

وفي الاجتماع شدد على أهمية دور السلطة المحلية في خدمة السكان وتوفير الخدمات لهم، وضرورة توظيف الموارد والتواصل مع الوزارات ومؤسسات الدولة المركزية لخدمة أبناء محافظة الحديدة، وتنمية المناطق المحررة.

وقال “إن الخوخة تُعتبر اليوم من أهم مديريات الساحل الغربي، وتحتاج إلى المزيد من العمل المشترك بين الجهات الرسمية وأبناء المديرية لتعزيز حضورها وتنميتها؛ مؤكدًا أنه لن يألوا جهدًا في تقديم كل الرعاية والدعم للجهود التي ستخدم هذه المديرية ومحافظة الحديدة عمومًا”.

وأشار إلى أن مشاريع التخطيط الحضري ومشاريع الكهرباء والتعليم والصحة من أهم المشاريع التي تحتاجها الخوخة اليوم، وقال: “سنتعاون جميعًا من أجل تحقيق مصلحة أبناء تهامة، حتى استعادة الحديدة وكل الجمهورية بإذن الله”.

ولفت إلى أن تهامة تعاني من مظالم الحوثي وجرائمه؛ مستطردًا: “من الخوخة نؤكد لكل أبناء تهامة أننا جزء منهم، وأن كل أبناء الجمهورية سيتعاونون لاستعادة دولتهم وحريتهم وجمهوريتهم”.فقرة

في سياق آخر التقى العميد طارق صالح فرقة فنية رياضية للألعاب والموروث الشعبي التهامي، مشاركًا أعضاء الفرقة نماذج من أعمالهم، ومؤكدًا دعمه لها، للتعريف بالمخزون الثقافي والفني التهامي الذي تزخر به اليمن.

وتفقد عضو مجلس القيادة الرئاسي العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، اليوم الأسر المنكوبة، في مخيم الجشة بمديرية الخوخة، جنوب محافظة الحديدة، للوقوف عن كثب على حجم الأضرار الناجمة عن الحريق الذي اندلع في المخيم، والمعالجات التي اُتخذت لإغاثة المنكوبين.

ووجّه العميد، خلية الأعمال الإنسانية في المقاومة الوطنية بتكثيف الدعم الإغاثي والإنساني للأسر المتضررة، كما وجّه أيضًا بتفعيل التنسيق بين أجهزة الدولة ومنظمات الإغاثة المحلية والدولية فيما يصب في خدمة النازحين والمهجّرين قسرًا من قِبل مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيًا.

واستمع عضو مجلس القيادة الرئاسي من النازحين إلى همومهم ومعاناتهم، مؤكدًا أن الخلية الإنسانية لن تألوا جهدًا في تقديم الدعم والمساعدة للنازحين.. لافتًا إلى أهمية أن تضطلع المنظمات الإنسانية بدورها في مساندة نازحي تهامة بالشكل الذي يسهم في التخفيف من وطأة المعاناة التي لحقت بهم.

كما زار مدرسة الشهيد هيثم بري، معبّرًا عن بالغ شكره لكل الأيادي التي شيّدت هذا المنجز تكريمُا للشهيد بري، الذي كان مثالًا للبطل والفدائي التهامي في صفوف حراس الجمهورية، في مواجهة المشروع الحوثي حتى ارتقى في ركب الشهداء متوِّجًا مسيرته النضالية في سبيل وطنه ودينه.

وأكد أن مشاريع التعليم من أهم المنجزات التي ينبغي الاهتمام بها؛ كون التعليم يشكل اليوم الأداة والنواة الأهم لترسيخ الوعي الوطني في معركة الجمهورية ضد مشروع الإمامة والكهنوت.


شاهد أيضاً

مأرب : مليشيات الحوثي تخرق الهدنة ومعارك طاحنة جنوب مأرب ومجزرة تعرضت لها المليشيات الارهاربية

اقليم تهامة ـ مارب في معركة هي الاعنف خلال الهدنة الاممية .. مليشيات الحوثي تتكبد …