أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الإقليم / اللواء ١٢١مشاة : رقما صعبا على كل المستويات

اللواء ١٢١مشاة : رقما صعبا على كل المستويات

اقليم تهامة ـ حسن أبو قحم

احتفل اللواء ١٢١ مشاة مع غيره من الوحدات العسكرية والأمنية بالذكرى الستين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر وقدم عرضا عسكريا متميزا، وأثبت أنه رقما صعبا في كل المستويات والمهام الملقاة عليه، سواء في خطوط التماس القتالية أو ميادين التدريب والتأهيل العسكرية أو عروض مناسبات الأعياد الوطنية، وبأقل إمكانات الدعم المادي، دائما، كما هو يؤدي ما يجب عليه وينفذ دون تقاعس أو تلفت ولا تفلت، وهذه النجاحات نابعة من عقيدته العسكرية التي انبنى عليها، ومن مبادئه الحقة التي يقاتل من أجلها .

إن ذلك القَسَم الذي تجهر فيه الجيوش بالولاء لله والوطن والحفاظ على المكتسبات هو محور دوران اللواء ١٢١ مشاة وسر تكوينه وبنائه وتشكيله وحركته وسكونه، عقيدة قتالية راسخة في قلوب منتسبيه، عليها اجتمعوا ولأجلها قاموا وناضلوا وناهضوا وقاوموا وقاتلوا الحوثي الإنقلابي السلالي المشؤوم،  ملتزمون في كل ذلك بدستور الجمهورية اليمنية والقوانين العسكرية والأعراف الدولية، نصب أعينهم أهداف ثورتي سبتمبر وأكتوبر ومكتسباتها حبا وولاء لليمن وحفاظا على سلامة أراضيه ووحدته من دون تمييز ولا تفريق ولا طبقية ولا سلالية ولا طائفية ولا مناطقية.

إن هذا اللواء وهو يستعرض في الميدان يطمئن الشعب اليمني أنه مع رفقائه من الوحدات العسكرية والأمنية قَدَرُ وأدِ الإمامة السلطوية المتمثلة في الميليشيات الحوثية الأرهابية في يوم أغر لا ريب فيه كيوم سبتمبر وأكتوبر، وأملُ إحلالِ الأمن والسلام والعيش والرخاء في ظل العدالة والمساواة بإذن الله، فهو في خط المواجهة ضد العدو صمام أمان الاحتفاء بذكرى الثورة، يقاتل ويستعرض في آن واحد.

والشكر في ذلك لله ثم للقيادة الفذة ممثلة بقائد اللواء العميد عبد الرحمن محمد ردمان ولجميع منتسبي اللواء ضباطا وصفا وجنودا.

شكرا بحجم سبتمبر.

شاهد أيضاً

مأرب : مليشيات الحوثي تخرق الهدنة ومعارك طاحنة جنوب مأرب ومجزرة تعرضت لها المليشيات الارهاربية

اقليم تهامة ـ مارب في معركة هي الاعنف خلال الهدنة الاممية .. مليشيات الحوثي تتكبد …