أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / سبع سنوات من القهر

سبع سنوات من القهر

اقليم تهامة ـ الاستاذ . احمد علي صلح

سبع سنوات من التعاسة، سبع سنوات من البؤس، سبع سنوات من الشقاء ،سبع سنوات من القتل والتشريد ،سبع سنوات من التهجير والإبعاد، سبع سنوات من التفجير والتلغيم والسحل والاعتقال..
سبع سنوات من الإعدامات الجماعية والاعتقالات العشوائية والنهب والمصادره، سبع سنوات من العبث عبث بالاعياد ، عبث بالمناهج ، عبث بالتعليم،عبث بمؤسسات الدولة..
غيروا فيها المناهج وبدلوا فيها اسماء المدارس والشوارع والميادين والساحات العامة واستبدلوها بمسميات طائفية،سبع سنوات لعبوا فيها بكل شيء، لعبوا فيها بعقول الأطفال بعقول النساء بعقول العامه..
سبع سنوات جعلوا من البدعة سنة ومن السنة بدعة ،جعلوا من موظف الدولة مرتزق ومن شيخ القبيلة منافق ومن الجندي عميل وخائن..
سبع سنوات جعلوا من سفك الدماء فريضة واجبة ومن أنشودة في عرس جريمة لاتغتفر..
سبع سنوات من السوق السوداء، سوق سوداء في الكهرباء، سوق سوداء في البترول ،سوق سوداء في الغاز ، حتى في تعليم اطفالك ومعالجة مريضك..جعلوها منها سوق سوداء..
سبع سنوات وانت تركض فيها خلف بطاقة شخصية تبحث فيها عن جواز سفر عن شهادة ميلاد،تبحث فيها عن هويتك المصادرة وعن وطنك المغتصب ،سبع سنوات من غياب الدولة من غياب الراتب من غياب شرطي مرور في جولة من غياب صحيفة في كشك من غياب ترميم لشارع أو اصلاح رصيف سبع سنوات غاب فيها كل جميل ،سبع سنوات لم يحضر فيها سوى الملشنه والعصابات والشللية لم يظهر فيها على السطح سوى قاتل ببندقيته أومجرم بجعبته ..
سبع سنوات فقد فيها اليمنيون كرامتهم متسولين على ابواب المنظمات يأكلون من صدقات الكفار..ثم يُجبرونهم على الصراخ والهتاف بموتهم..
سبع سنوات باع فيها اليمني كرامته في الحدود متسللاً تلقى فيها الإهانات والضرب والقتل والجوع والموت في بطون الوديان وعلى آكام الجبال ..
سبع سنوات من الضياع من الانقسام سبع سنوات تمنى فيها اليمني الحر الموت في يومه عشر مرات ..
سبع سنوات كثرت في المقابر واتسعت فيها الأرامل وزادت فيها نسبه المعاقين والكسيحين والمصابين بالأمراض النفسية والعاهات العقلية والعصبية..
سبع سنوات باع فيها اليمني مكرهاً مقتنياته باع ارضه باع مسكنه باع اطفاله باع ماء وجهة وكرامته.
سبع سنوات ضاعت فيها الاخلاق وتلاشت فيها القيم، الولد قتل فيها أباه والاب قتل فيها ابنه والزوجه قتلت فيها زوجها والزوج قتل فيها زوجته في سابقة من جرائم القتل الجماعي لم يسجل لها التاريخ مثيلا ..
سبع سنوات من الكبت والاستبداد ومصادرة الحقوق والحريات سبع سنوات اعتقل فيها الفنان والشاعر والمنشد والصحفي والكاتب وخطيب الجمعة وامام الصلاة وكل صاحب رأي حتى من كتب سطراً “ركيكاً” على صفحة في فيسبوك وجد نفسه خلف القضبان، سبع سنوات خلت فيها قاعات الافراح والمناسبات وخلت فيها الساحات والميادين من كل شيئ الا من زامل محرض للقتل أو صرخة تهديد لمخالف ..
سبع سنوات من مناسبات طائفية وأعياد ميلاد سلالية وذكريات فارسية صودرت فيها ممتلكات اليمنيين ونهبت فيها أموالهم واجبروا فيها على الرقص والبرع فوق جثثهم وجراحاتهم سبع سنوات أجبر فيها اليمنيون على الاحتفال بمناسبة سقوطهم واذلالهم بين يدي جلادهم ..
سبع سنوات صودرت فيها المساجد واختطفت فيها المؤسسات العامة والخاصة خلت فيها المساجد من كل خطاب الا خطاب يدعو للحرب والاعتقال ..
سبع سنوات خلت فيها خطبة الجمعة من كل خطاب يدعو إلى حقوقٍ لجار أو طاعةٍ لوالدين أو صلةٍ لرحم ..
سبع سنوات نسينا فيها اخلاق الإسلام وقيمه وفضائله ..نسينا فيها إنا مسلمون..
سبع سنوات قست فيها القلوب وتباغضت فيها النفوس وتوحشت فيها الاخلاق سبع سنوات زادت فيها الجريمة وانحسرت فيها كل فضيلة..

سبع سنوات ظهرت فيها الطائفية والمذهبية ظهرت فيها العصابات والطوائف ظهرت فيها نزعات الانفصال والانقسام والتجزئة..
سبع سنوات تفكك فيها النسيج الاجتماعي وتفككت في اللحمه الوطنية تفككت فيها المحافظة الواحدة والمدينة الواحدة والقبلية الواحدة والاسرة الواحدة..
سبع سنوات من البؤس والشقاء ثم يأتي هذا المعتوه مع عصابته من غلمان صعدة ويطلب من اليمنيين الاحتفال معه بهذه النكبة ..جاعلاً منها عيداً وطنياً ..

أيُ مصيرٍ هذا الذي آل إليه اليمنيون ..!!؟

شاهد أيضاً

جانب من المواجهات العنيفة بين ابطال الجيش والمقاومة وعناصر مليشيات الحوثي في مأرب وتعز ، وبيان للتحالف “تفاصيل+ فيديو”

اقليم تهامة ـ مارب هجوم عنيف لقوات الجيش على مواقع مليشيا الحوثي غرب تعز شنت …