أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / عمليات نوعية لأبطال الجيش الوطني والمقاومة في “صرواح وماس والجدافر” حرروا فيها مواقع استراتيجية حاكمة والهجوم مستمر
منطقة الزور

عمليات نوعية لأبطال الجيش الوطني والمقاومة في “صرواح وماس والجدافر” حرروا فيها مواقع استراتيجية حاكمة والهجوم مستمر

اقليم تهامة – مارب

تكبّدت مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، اليوم الخميس، خسائر بشرية ومادية كبيرة بنيران أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبغارات لطيران تحالف دعم الشرعية في جبهة صرواح غربي محافظة مارب.

ففي جبهة الجدعان، نهم، تمكن أبطال الجيش والمقاومة من كسر هجوم للمليشيا، حاولت التقدم من خلاله إلى مواقع الجيش في منطقة محزام ماس وسائلة المخدرة.

وقال قيادي ميداني لـ “سبتمبر نت” إن المواجهات استمرت لساعات، تكبدت فيها المليشيا الحوثية الانقلابية خسائر كبيرة، إذ سقط 17 عنصراً.. مشيراً إلى أن الجيش تمكن من إحراق وتدمير 4 آليات عسكرية.

وأضاف أن طيران التحالف العربي نفذ أثناء المعارك غارتين جويتين استهدفتا تجمعات وعربات قتالية تابعة للمليشيا في وادي الضيق، والتي كانت في طريقها إلى الجبهة ذاتها.

إلى ذلك كسرت قوات الجيش ورجال المقاومة هجوماً آخر للمليشيا الحوثية، في جبهة حيد آل أحمد في مديرية رجبة، أطراف محافظة مأرب الجنوبية.

وقال قائد جبهة جبل مراد العميد الركن، حسين الحليسي لـ “سبتمبر نت” إن أبطال الجيش تمكنوا من دحر عناصر المليشيا الإرهابية التي حاولت التسلل إلى بعض مواقع الجيش الوطني في جبهة حيد آل أحمد في مديرية رحبة.. مشيراً إلى أن المليشيا تكبدت خسائر بشرية ومادية كبيرة في الأرواح والعتاد.

وأضاف أن المعركة التي احتدمت منذ ليل أمس الأربعاء، فشلت المليشيا من تحقيق أي تقدم، وأنها تكبدت عشرات القتلى والجرحى بنيران أبطال الجيش والمقاومة.

ولفت إلى أن الحشود والأنساق البشرية، التي تزج بها المليشيا الحوثية الإرهابية في مديرية رحبة جنوب غرب محافظة مأرب تعود جثثاً هامدة.

وأشاد قائد جبهة جبل مراد بدور مقاتلات التحالف العربي، التي تدك وتستهدف التعزيزات العسكرية للمليشيا الإرهابية القادمة من محافظة البيضاء.

وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن أبطال الجيش الوطني والمقاومة خاضوا معارك عنيفة ضد المليشيا الحوثية الإيرانية في ميسرة جبهة صرواح وكبدّوها عشرات القتلى والجرحى إلى جانب خسائر أخرى في العتاد.

وأضاف أن مدفعية الجيش الوطني دكّت تجمعات للمليشيا في مواقع متفرقة بصرواح، وأسفر القصف عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيات وتدمر معدات وآليات قتالية تابعة لها.

كما استهدف طيران تحالف دعم الشرعية “أطقم” كانت تحمل عناصر حوثية في طريقها إلى المليشيات بجبهة صرواح، وأسفرت الغارات عن تدميرها بالكامل ومصرع جميع من كانوا على متنها.

وفي جبهة الكسارة أسقطت قوات الجيش، ثلاث طائرات مسيرّة مفخخة أطلقتها المليشيا، بهدف استهداف أحياء سكينة في المحافظة.

وفي وقت سابق قال مصدر عسكري للمركز الاعلامي للقوات المسلحة إن قوات الجيش الوطني كانت تتمركز سابقاً في الجزء الشرقي من منطقة الجدافر وكان جزء كبير منها مع العدو، مؤكداً أنه خلال اليومين الماضيين تم دحر المليشيا الحوثية الانقلابية من الجدافر بالكامل.

وأضاف أن معسكر اللبنات الاستراتيجي أصبح خلف قوات الجيش الوطني بعد أن تقدمت شمالاً، وأصبحت موزاية لمنطقة اللبنات العليا، موضحاً أنه بعد هذا التقدم الملحوظ باتت قوات الجيش الوطني على مشارف مدينة الحزم.

شاهد أيضاً

الجيش الوطني يحرر سلسلة جبال العلم المهمة بين جبهتي المشجع والكسارة ويأسر 70 مسلحا حوثيا (فيديو)

اقليم تهامة – مارب أعلن الجيش الوطني، الأحد، تحرير سلسلة جبلية مهمة، بعد معارك عنيفة …