أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / سلطات مأرب تنفي الإفراج عن القيادي الحوثي ”الديلمي“ وتشترط الأفراج عن (الصبيحي ورجب وناصر هادي وقحطان) مقابل اطلاق سراحه

سلطات مأرب تنفي الإفراج عن القيادي الحوثي ”الديلمي“ وتشترط الأفراج عن (الصبيحي ورجب وناصر هادي وقحطان) مقابل اطلاق سراحه

اقليم تهامة – مارب

كشف مصدر أمني بمحافظة مأرب (شرقي اليمن)، الجمعة 15 نوفمبر/تشرين الثاني، حقيقة توجيه سلطات مأرب بالافراج عن القيادي الحوثي يحيى الديلمي، بعد ضغوطات مارستها قيادة التحالف العربي.

ونفى المصدر في حديث خاص لـ”مأرب برس“، تلك الأنباء نفيا قاطعا، مؤكدا ان الافراج عن ”الديلمي“ لن يتم الا في حال افرجت مليشيا الانقلاب الحوثية عن أربعة قيادات سياسية وعسكرية رفيعة معتقلة لدى الجماعة. 

والقيادات السياسية والعسكرية التي تشترط سلطات مأرب الافراج عنها مقابل الافراج عن ”الديلمي“، هي: وزير الدفاع محمود الصبيحي، وفيصل رجب وناصر منصور هادي، شقيق الرئيس هادي، والسياسي محمد قحطان، بحسب المصدر.

ونشرت وسائل اعلام محلية أنباء تفيد بأن قيادة السلطة المحلية أصدرت توجيهات بالإفراج عن القيادي الحوثي يحيى الديلمي نتيجة ضغوطات عليها من قبل التحالف.

وفي 20 اغسطس المنصرم، ألقت نقطة أمنية القبض على ”الديلمي“ باعتباره مطلوب أمنياً لمشاركته في الفتوى والتحريض على قتل منتسبي القوات الحكومية واستباحة دماء وأعراض وممتلكات كل من عارض أو قاوم الحركة الحوثية والتبرير للجرائم التي ترتكبها بحق المدنيين.

ويعد ”الديلمي“ من أشد المتطرفين في الحركة الحوثية والمنظرين لها منذ تأسيسها، وقد سبق ان صدر بحقه حكم قضائي بالإعدام إبان الحروب الستة التي خاضها المتمردون الحوثيون ضد الجيش اليمني.

شاهد أيضاً

خروقات عديدة لإتفاق استكهولوم بالأرقام تخطّت الـ13 ألف انتهاك

اقليم تهامة – اسماء الغابري لا يزال اتفاق استوكهولم، أحد أكثر الاتفاقات التي تحظى بحضورها …