أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / الضالع : مشايخ الأزارق يطالبون بتسليم منفذي جريمة إعدام المصلين للعدالة ( نص البيان )

الضالع : مشايخ الأزارق يطالبون بتسليم منفذي جريمة إعدام المصلين للعدالة ( نص البيان )

اقليم تهامة – الضالع
طالب مشائخ ووجهاء مديرية الأزارق السلطات المحلية والأمنية بمحافظة الضالع بسرعة تسليم جميع الجناة المرتكبين للجريمة الشنعاء المتمثلة بقتل المصلين داخل مسجد قرية مثعد أثناء صلاة الجمعة للعدالة.

وأكد المشائخ في رسالة وجهت لمحافظ الضالع ورئيس المجلس الانتقالي في المحافظة ومدير الأمن وقائد الحزام الأمني حصل “اقليم تهامة” على نسخة منها على ضرورة اتخاذ كل ما يلزم لتحقيق العدالة بأقصى سرعة كما طالبوا بإطلاق سراح المختطفين.

وقالت الرسالة إن “العصابة الإجرامية المارقة” التي نفذت الجريمة كانت تركب على طقم من أطقم الأحزمة الأمنية.

وأشارت أن العصابة قامت بمداهمة المصلين في جامع التوحيد بقرية مثعد -بلاد الأحمدي بمديرية الأزارق وروعت المصلين الآمنين في بيت الله وأطلقوا عليهم النار بأسلحتهم الآلية والتوشكا الذي كان على ظهر الطقم (رشاشات متوسطة) إلى داخل المسجد.

وأوضحت أن ذلك أدى لاستشهاد الشقيقين محسن خالد أحمد ومحمد خالد أحمد وإصابة مصلين آخرين بينهم الشيخ أحمد هادي حسن.

وأضافت الرسالة ” بعد ذلك قاموا باقتياد الإمام محمد مثنى عبيد وطه عبدالله محمد وعبده صالح محمد ثم تم إعدامهم جسديا خارج المسجد ثم تم اختطاف احمد محمد الداعري وعلي محمد أحمد وعبدالواحد محمد محسن إلى جهة مجهولة حتى الآن لا نعرف أين هم”.

وحملت الرسالة التي وقعها 19 اسما من مشايخ ووجهاء الأزارق السلطات المحلية والأمنية المسؤولية إذا لم تنفذ مطالبهم.

نص الرسالة التي سلمت لمحافظ الضالع اليوم:

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ محافظ محافظة الضالع المحترم

الأخ رئيس المجلس الانتقالي لمحافظة الضالع المحترم

الأخ مدير أمن محافظة الضالع المحترم

الأخ قائد الحزام الأمني محافظة الضالع المحترم

حياكم الله وبعد

الموضوع: مشائخ وأعيان وأبناء الأزارق عامة وبلاد الأحمد خاصة يضعون أمامكم جريمة شنعاء مخالفة لكل الشرائع السماوية والقوانين والأعراف

إشارة إلى الموضوع أعلاه نحيطكم علما بأنه يوم الجمعة الموافق 7 يونيو 2019 الموافق 4 شوال 1440 قامت عصابة إجرامية مارقة تركب على طقم من أطقم الأحزمة الأمنية خارجة عن كل الشرائع والقوانين والأعراف حيث قامت هذه العصابة الاجرامية بمداهمة المصلين في جامع التوحيد قرية مثعد بلاد الأحمدين بمديرية الأزارق وروعت المصلين الآمنين في بيت الله وأطلقوا النار بأسلحتهم الآلية والدوشكا الذي كان على ظهر طقم إلى داخل المسجد، فقتلوا المصلين داخل المسجد وهم الشهيد محسن خالد أحمد وأخيه الشهيد محمد خالد أحمد وإصابة مصلين آخرين من ضمنهم الشيخ أحمد هادي حسن وآخرين ثم بعد ذلك قاموا باقتياد الإمام محمد مثنى عبيد وطه عبدالله محمد وعبده صالح محمد ثم تم إعدامهم جسديا خارج المسجد ثم تم اختطاف احمد محمد الداعري وعلي محمد أحمد وعبدالواحد محمد محسن إلى جهة مجهولة حتى الآن لا نعرف أين هم.

لذلك فإن أبناء الأزارق عامة وبلاد الأحمدي خاصة نطالبكم بما يلي:

  1. سرعة تسليم جميع الجناة المرتكبين لهذه الجريمة الشنعاء للعدالة.
  2. اتخاذ كل ما يلزم لتحقيق العدالة على أن تكون بأقصى سرعة.
  3. سرعة إطلاق المختطفين.

مالم فإننا سنحملكم المسؤولية. والله على ما نقول شهيد..

إخوانكم مشائخ وأعيان ووجهاء مديرية الأزارق

  1. الشيخ أحمد حمود حسن
  2. الشيخ عبدالجليل حزام
  3. الشيخ عرفات محمد محمد عواس
  4. الشيخ أحمد محمد البدوي
  5. الشيخ عبده قاسم الأقرع
  6. الشيخ محمود محمد علي عواس
  7. الشيخ خالد أحمد حمود المقرعي
  8. الشيخ محمد علي عبدالله حسن
  9. الشيخ صالح حسين أحمد
  10. الشيخ صالح محمد أحمد
  11. الشيخ محسن خالد الجعدي
  12. الشيخ رجب صالح مرشد
  13. الشيخ قايد فارع الأيمن
  14. الشيخ محسن محمد مرشد
  15. الشيخ محسن حسن عبدالله
  16. الشيخ هادي عبدالله محسن
  17. الشيخ أنيس مثنى حسن
  18. الشيخ صالح محمد أحمد حسين
  19. الشيخ صالح حسين أحمد

شاهد أيضاً

بماذا وصف اردوغان وأمير قطر الرئيس مرسي وكيف تلقيا خبر وفاته؟ وأول تعليق لنجله

اقليم تهامة – تغطيات خاصة علق الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اليوم الاثنين على خبر …