الجمعة , مايو 24 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / الحميدي يكتب عن : الشعارات المتناقضة بين تطرفين “دولة العباس باقية، الموت لأمريكا”

الحميدي يكتب عن : الشعارات المتناقضة بين تطرفين “دولة العباس باقية، الموت لأمريكا”

اقليم تهامة – كتابات / سلمان الحميدي

الشعارات المتناقضة بين تطرفين، رفعها أنصار أبو العباس أثناء خروجهم من تعز، قد تكون مقصودة وقد تكون لا، ومع ذلك تحمل في طياتها الكثير من تفسيرات التركيبة الغريبة لهذا الفصيل: الحوثية وداعش!

خرج أبو العباس بمقاتليه الأسبوع الفائت، بعد مواجهات عنيفة مع قوات الأمن، في المدينة القديمة، حيث يتمركز فصيل أبو العباس، والمتهم باحتوائه لمطلوبين أمنيًا ومتشددين أيضًا.

ما حدث أثار جدلًا واسعًا، خاصة بعد انبراء كثير من ناشطي الناصري للدفاع عن الكتائب السلفية، وتصوير المعركة على أنها بين “الإصلاح والمدينة القديمة”، وتم تعزير هذا التصور ببيان “أبو العباس” نفسه عقب وصوله للكدحة فكما قال، وبعد ترويس البيان بـ «الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله» تم تدبيج البيان بالكثير من العبارات التي تصوره مظلوماً وتصور الحملة على أنها حزبية لتهجير السكان الأصليين كما قال «الحرب الظالمة على سكان أحياء المدينة القديمة»، «استهداف المناطق والأحياء بالسلاح الثقيل من قبل الحشد الشعبي التابع للإصلاح»، «تهجير إذلال وطغيان وغلبة مبنية على ولاء حزبي» وعندما وصل إلى المطلوبين قال: «وغالبيتهم المطلقة من السكان الأصليين».

دعونا ننظر للمواجهات بحياد، ونتتبع المشكلة من الأساس؛ فتصويرها على هذا النحو، هو دفع لتهمة لا أكثر، وهؤلاء المدافعون يتناسون أن للمشكلة جذراً من قبل أن يصل أبو العباس، ويتحول إلى مظلة لها.

في ديسمبر 2014، أذكر أن مدير الأمن في المحافظة، العميد مطهر الشعيبي، كان أول من صرح بمشكلة المدينة القديمة، ومما قاله في حديث أجرته معه صحيفة “حديث المدينة”: “حوض الأشراف وحي الجمهوري حاضنتان لعناصر القاعدة والسكان يتسترون على متهمين بارتكاب جرائم اغتيالات”، بكل تأكيد كانت إشارة العميد للسكان خاطئة ما اضطره للاتصال بالصحيفة مستنكراً نشر الحوار بحدته كما جاء، كنت أعمل في ذات الصحيفة، ولو لم يكن الحوار مسجلًا لوقعنا في مشكلة، هو كان يريد القول ما نقوله الآن: عناصر متطرفة تضغط على سكان الحي وتستخدمهم للتغطية على أعمالهم، الغريب أن الشعيبي أكد في ذات الحوار أن عناصر حوثية في قائمة المتهمين بارتكاب جرائم اغتيالات في تعز.

تعالوا نفكك ما سلف:

متشددون وحوثيون، في الحي الجمهوري، متهمون بارتكاب جرائم اغتيالات في تعز، يستخدمون السكان للتخفي خلفهم، والأغرب من ذلك أن الشعيبي صرح بالأسماء، ووضعناها في ذلك اليوم في الصفحة الأولى، ونشر موقع العربية نت خبرًا بذلك.

كان هذا في آخر 2014، وهذا ما يفسر الصرخة المزدوجة لمحسوبين على أبو العباس أثناء وصولهم للكدحة، بشعارين في ذات اللحظة: دولة العباس باقية، والله أكبر الموت لأمريكا.
وقتها كانت تعز قد شهدت جرائم اغتيال، من بينها اغتيال الأمين المساعد لحزب الإصلاح في تعز صادق منصور، ومساعد في الأمن اسمه فكري البروي، إضافة إلى شخص لقبه الصغير.

لقد عدت للغلاف لأتأكد من الأسماء المتورطة لتتبع مساراتها، ووجدت: حارث العزي.. وحارث هذا كان يعمل مع “أبو العباس”، وفر قبل أشهر وقيل إنه وصل للحوثيين معززًا إلى محافظة إب.. ما الذي يحدث؟ وكيف؟ ولماذا؟
لا أحد يدري..

لماذا إذن اصطفت ثلة من الذين يفترض بهم أن يكونوا في صف الدولة المدنية مع مطلوبين؟ هل وصلت النكاية بالإصلاح لمرحلة التخندق مع متطرفين.
بعد أن ذهب الشعيبي، واندلعت الحرب في تعز، جاءت مراسلة البي بي سي نوال المقحفي ملثمة وصورت شعارات القاعدة في المدينة القديمة، ومما ذكرته أن إرهابيين يقاتلون في صفوف المقاومة، يومذاك اتهمناها بالتحوث، ووقفنا مدافعين عن المقاومة وعن أبو العباس.

زميلي وجدي السالمي، الذي كنا عمل معاً في صحيفة “حديث المدينة” قبل الحرب وأثناء حوار الشعيبي، كان يحذر من انتشار الرايات السوداء في الجمهوري، وكنت أضمر استنكاري لما يفعله، خوفًا على المقاومة.
الآن تغير كل شيء.. أصبح أبو العباس مظلوماً.. ولا أحد يشتي دولة.

لنلخص وضع المدينة:
في المدينة القديمة، كان هناك متطرفون، قاعدة وحوثيون، يقومون بارتكاب جرائم اغتيالات ويستخدمون السكان، وما حدث ليس وليد اللحظة، ومحاولة تصوير المواجهات بين الإصلاح والحي القديم، أو الأمن وأبو العباس، هو تصور خاطئ استند على النكاية بالإصلاح، وأن الصرخة الحوثية وشعار المتطرفين في مشهد خروج أبو العباس كان موجودًا من قبل!

الحملة ليست على حي ولا على سكان، الأمكنة باقية والناس باقون، ولتسير الحياة بشكل طبيعي وهادئ لابد من محاسبة الأشخاص الذين يقتلون الناس ويحملون أفكاراً مهمتها تلغيم الحياة.. هذا هو الدرس بلا تحيز الذي يحتم على التعزيين حفظه عن ظهر قلب.

* المقال خاص بالمصدر أونلاين

شاهد أيضاً

ناطق الجيش الوطني : المليشيات تعاني انهيارا تاما وفرار عشرات القيادات من صعدة والضالع جراء الهزائم

اقليم تهامة – صحف أكد ناطق الجيش الوطني، العميد الركن عبده مجلي، فرار عشرات قيادات …