الجمعة , أبريل 19 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الإقليم / اللواء بن عزيز : من يحلم بالسلام عبر الطرق السياسية لم يفهم الدرس ولا حل مع المليشيا إلا بالحسم العسكري

اللواء بن عزيز : من يحلم بالسلام عبر الطرق السياسية لم يفهم الدرس ولا حل مع المليشيا إلا بالحسم العسكري

اقليم تهامة – الحديدة

قال رئيس ممثلي الفريق الحكومي باللجنة المشتركة لإعادة الانتشار في الحديدة، إنه لا حل مع جماعة الحوثي، إلا بالحسم العسكري، مشيراً إلى عواقب التأخير في العملية العسكرية، والمتمثلة بـ”تساقط المزيد من الضحايا المدنيين”.

واضاف اللواء صغير بن عزيز، “سقط منذ بداية سريان الهدنة حتى قبل خمسة ايام 3204 شهيداً اغلبهم ضحايا مدنيين… فلا يمر يوم في الحديدة إلا ويسقط ضحايا جراء استمرار خروقات الحوثيين المستمرة يومياً”.

جاء ذلك خلال مداخلته في الجلسة العامة لمجلس النواب التي عقدت اليوم الإثنين، بالمقر المؤقت للبرلمان بمدينة سيئون بمحافظة حضرموت.

وخاطب اللواء بن عزيز، عضو مجلس النواب، ورئيس الفريق الحكومي بلجنة اعادة الانتشار، التي يراسها كبير المراقبين الأمميين الجنرال مايكل لوليسغار، “من يظن ويعتقد أننا سنتوصل إلى حل مع مليشيا الحوثي بالطرق السياسية، فهو لم يفهم الدرس جيداً حتى الان”.

وأكد بن عزيز أن الفترة التي توقفت فيها القوات الحكومية من أجل السلام، استغلها الحوثيون وحولوا مدينة الحديدة إلى انفاق، واصبحت البناء التحتية في المدينة مهددة بالانهدام، ومنها ما انهدم بسبب الانفاق والحفريات والتحصينات التي يستحدثها الحوثيون في كل شوارع واحياء المدينة.

وأشار بن عزيز، إلى مطار الحديدة، والذي لم يعد مؤهل لاستقبال الطائرات، جراء الحفريات والانفاق التي حفرها واستحدثها الحوثيين حوله ومن تحته وفي مختلف مرافقه.

وطالب بن عزيز اعضاء البرلمان والحكومة بالوقوف بجدية أمام تعنت المليشيات، والعمل على اقناع المجتمع الدولي بعدم امكانية التوصل إلى حل باتفاق السويد أو بغيره.

وتحدث بن عزيز عن عمل المبعوث الأممي مارتن غريفيث، المخالف لاتفاق الحديدة، وقرار مجلس الأمن 2451، مضيفاً “يريد غريفيث اللقاء بالقيادات، وأن يطرح عليها موضوع عملية اعادة الانتشار في الحديدة فقط، والمتمثل بانسحاب القوات الحكومية وخروجها من جزء كبير من المدينة، مقابل انسحاب الحوثيين واستبدالهم بمليشيات حوثية أخرى عبر قوات أمن موالية”.

ولفت اللواء بن عزيز إلى التسهيلات التي قدمتها القوات الحكومية في سبيل اعادة تشغيل مطاحن البحر الأحمر، وفتح المجال لموظفي برنامج الغذاء العالمي وتسهيل وصولهم إلى المطاحن لتشغيلها وتوزيع القمح، لكن الحوثيين هددوا باستهداف المطاحن إذا لم يكونوا هم المشرفين عليها.

وأكد رئيس الفريق الحكومي في لجنة اعادة الانششار بالحديدة، منع الحوثيين عبور 120 موظف من الغذاء العالمية إلى مطاح البحر الأحمر، وإعادتهم إلى المدينة.

واتهم بن عزيز المليشيا الحوثية، بمحاولة السيطرة على المساعدات واحتكارها لصالح مسلحيها، ولا يوزع منه شيئ للشعب اليمني. مشيراً إلى مخاطبة الفريق الحكومي، لمنظمة الغذاء العالمية لمعرفة اسباب عدم شروعها في اعادة تشغيل المطاحن، “إلا أن الرد من المنظمة لم يصلنا حتى اللحظة”.

شاهد أيضاً

وكيل حجة يناقش مع البرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن المشاريع التنموية والخدمية

اقليم تهامة – حجة ناقش وكيل محافظة حجة ناصر دعقين ،اليوم ، مع مسؤول المشاريع …