أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الإقليم / الحديدة : قصف المليشيا واستفزازاتها تدفع بعشرات الاسر النزوح من منازلها إلى مخيمات الخوخة

الحديدة : قصف المليشيا واستفزازاتها تدفع بعشرات الاسر النزوح من منازلها إلى مخيمات الخوخة

اقليم تهامة – الحديدة

وصلت عشرات الأسر النازحة من أماكن متفرقة بالساحل الغربي نحو مخيم الهلال الأحمر الإماراتي بمديرية الخوخة للنازحين هرباً من قصف المليشيات العشوائي على منازلهم وأحيائهم ليلا ونهاراً ..

وتحدثت بعض النساء النازحات إلى المخيم عن نزوحهن مع أسرهن من القرى التي تستهدفها المليشيات الحوثية وتقصف منازلهم بالقذائف ، إحدى النازحات تتحدث أن القصف على منزلهم أدى إلى إستشهاد زوجة إبنها التي كانت أم لسبعة أطفال..

وأفاد ناشطون محليون أن مئات المدنيين من كبار السن والنساء والأطفال نزحوا على فترات متقطعة إلى مخيم الهلال الأحمر الإماراتي للنجاة بأرواحهم من آلة القمع التي تمارسها المليشيات على المدنيين بالساحل الغربي ..

كما أن عدد الأسر النازحة إلى المخيم يزداد يوماً بعد آخر كلما كثفت المليشيات قصفها على المواطنين الأبرياء ..

المليشيا تقيم معسكرات داخل المزارع :

وتنفذ مليشيا الحوثي الإنقلابية، منذ أسبوع حملة واسعة لجمع بيانات ومعلومات حول مزارع مديريتي الضحي والمغلاف شمالي محافظة الحديدة، بهدف تحويلها إلى مناطق عسكرية، حيث وزعت المليشيا استمارات تعبئة بيانات على ملاك المزارع في المديريتين ، وتهدف المليشيا من خلال إجراء المسح المعلوماتي إلى اختيار مناطق مناسبة لإقامة معسكرات جديدة على أنقاض مزارع المواطنين بعد إجبارهم على تركها، سواءً بقوة السلاح أو عبر استهدافها بالقذائف والألغام.

وكانت مليشيا الحوثي قد أقامت عدة معسكرات تدريبية في مديرية القناوص القريبة شمالي الحديدة، فيما حولت مزارع غربي بيت الفقيه إلى حقول ألغام ومواقع عسكرية.

تجنيد الشباب إجبارياً :

كشفت مصادر خاصة عن قيام مليشيا الكهنوت الحوثية بحملة لتجنيد شباب قرى مديريات شمال محافظة الحديدة من خلال إغرائهم بالأموال ثم إجبارهم على القتال في صفوفها ، وأن الحوثيين طافوا قرى منطقتي المغلاف والضحي قبل شهرين وقاموا بتسجيل أعداد كبيرة من الشباب العاطلين للقتال مع المليشيا، بعد أن أعطوا كلاً منهم مبلغ 10 آلاف ريال، مستغلين ظروفهم المادية الصعبة ، ووعدوا الشباب المسجَلين باستلام مبلغ 100 ألف ريال شهرياً.

عمليات نهب مكتبة زبيد والآثار التاريخية :

اقدمت عناصر مليشيا الحوثي بنهب المدافع الأثرية القديمة والتي كانت في مكتبة زبيد الأثرية ومنها مايعرف بإسم ( مدفع رمضان ) ، وبتوجيهات من مشرفي وقيادات المليشيات في زبيد بمحافظة الحديدة ، كما نهبت مولد كهرباء مكتبة زبيد بموجب أوامر من المشرف الثقافي للمليشيا الحوثية بزبيد المدعو أبو زيد.

هذا وكانت مليشيات الحوثي سبق وان اقدمت على إعتقال مدير مكتبة زبيد هشام ورّو بتوجيهات من المشرف الحوثي يوسف عياش أفلح، والمشرف الأمني علي مهذب، وإخفاءه بشكل قسري لمدة تجاوزت 4 أشهر .. وتم إطلاق سراحة بعد ذلك ليتسنى لها ممارسة ضغوط في عملية نهب تراث وتاريخ ومخطوطات زبيد.

وأضافت المصادر بأن المكتبة تحوي مراجع عن سلسلة القبائل اليمنية واﻷنساب والفقه والميراث وغالبية هذه الكتب منذ زمن الدولة الزيادية التي كانت زبيد عاصمة لها التي أسسها محمد بن زياد عام 204 هجرية.

شاهد أيضاً

المحويت : وفاة 7 نساء وأطفال وإصابة 17 آخرين في تهدم منزل شعبي أثناء حفلة عرس

اقليم تهامة – المحويت أفادت مصادر محلية في مديرية بني سعد التابعة لمحافظة المحويت هطول …