أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الإقليم / على رائحة الزنط الحيسي، مستجدات الساحل الغربي، سيطرة كاملة لقوات الشرعية، واستتباب المناطق المحررة

على رائحة الزنط الحيسي، مستجدات الساحل الغربي، سيطرة كاملة لقوات الشرعية، واستتباب المناطق المحررة

اقليم تهامة – خاص

الزنط الحيسي، الزهرة البنفسجية ذات الرائحة الزكية، المرافقة للفل التهامي وينسج منه التهاميون أشكال متعددة لعقود الزينة .

يشتم رجال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية التهامية والجنوبية واخوانهم من قوات التحالف، رائحة الزنط الحيسي الزكية من مزارعها المتناثرة على جنوب وغرب مديرية حيس، و يجري تطويق المدينة من الشرق مع تقدم بطيئ في قلب المدينة .

يمكن تفسير بطئ التقدم في دخول المدينة، بخشية قوات الشرعية التفاف يتوقع حدوثه، خاصة وأن ظهر القوات في النجيبة التابعة لمديرية مقبنة تعز ما زالت تدور فيها معارك ومازال طريق #الحديدة تعز ما بعد النجيبة إلى #حيس غير مؤمن ويمكن حدوث اختراقات قد تؤدي إلى خسائر .

قوات الشرعية تسيطر كليا على مسرح المعركة في #حيس وقواتها في جاهزية تامة لدخول قلب المدينة متى ما تأمن ظهرها في النجيبة والطريق المؤدي منها إلى حيس .

إنهيارات كبيرة ومتسارعة في صفوف المليشيات وسط أنباء عن مصرع علي حليصي وابو مالك وهما من الخبرات الفنية للمليشيات في #حيس، والمليشيات تتمترس في المدارس والمقرات الحكومية وتتخذ من المدنيين دروعا بشرية، وشهود عيان أكدوا فرار المليشيات من النقاط باتجاه الحديدة و مديرية جبل راس، ومشاهدتهم بعض الأطفال ممن جندتهم المليشيات في بكاء هستيري ويشكون الجوع والعطش .

الأباتشي تلاحق المليشيات في كل خطوط الإمداد المتوقعة، باتجاه مديرية العدين – اب شرقا، ومن جهة زبيد الجراحي شمالا، وقصف لكل الآليات التي تقترب من مسرح المعركة ، وأكدت مصادر محلية قصف طقم حوثي في سوق شاجع تحول إلى رماد ومصرع كل من كانوا على متنه وإصابة مواطنين وأنباء عن استشهاد مواطن، وفي الجراحي تم قصف نقطة تجمع للمليشيات وطقمين ومصرع العشرات .

في الجهة الأخرى تحشد مليشيا الحوثي وتستعد لمعركة ما بعد حيس، وشهود عيان أكدوا تجمع للمليشيات في الجراحي وتعيد تمركزها، وتتمترس فوق الأبنية وتنشر القناصات وتزرع الألغام بكثافة .

بعض متحوثي المناطق القريبة من الاشتباكات اعتكفوا في منازلهم ينتظرون التحرير، بينما حالة من الاستبشار مصحوبة بترقب من المواطنين العامة .

في الخط الآخر من المعركة مابعد الخوخة ، الأنباء الواردة من هناك تتحدث عن سيطرة قوات الجيش الوطني على منطقة الغويرق وهي تبعد عن الحيمة وميناؤها التي سيطرت عليه قوات الجيش الوطني سابقا بحوالي 7 كيلو مترات، وتنتظر القوات هناك استكمال القوات على الخط الشرقي المحاصرة لمدينة #حيس تجاوز المدينة ، لتبدأ معركة السيطرة على مدينة #التحيتا .

في المناطق المحررة خلال الثلاثة الايام الماضية، هدوء وسكينة، وبدأت الحياة تعود لطبيعتها، كما بدأت المنظمات الإغاثية بالتوافد على رأسها الهلال الأحمر الإماراتي.

شاهد أيضاً

في لقاء مع العربية الحدث.. محافظ مأرب.. الحوثي وكيل للمشروع الفارسي ونحن والتحالف يجمعنا مصير واحد

اقليم تهامة – الحدث أجرت قناة العربية الحدث لقاء تلفزيونيا مع محافظ مأرب اللواء سلطان …